وزيرا قطاع الأعمال والسياحة يفتتحان فندق «ريكسوس برميوم مجاويش» بالغردقة

بالشراكة بين «القابضة للسياحة والفنادق» و «وادي دجلة».. و 1.2 مليار جنيه تكلفة تطوير القرية

افتتح هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، ود. خالد العناني وزير السياحة والآثار، فندق “ريكسوس برميوم” بقرية “مجاويش” السياحية في مدينة الغردقة بمحافظة البحر الأحمر.

حضر الافتتاح اللواء عمرو حنفي محافظ البحر الأحمر، وعدد من السفراء والمسئولين، والمستثمر السياحي ناصر عبد اللطيف مالك مجموعة فنادق ” ريكسوس”، وعدد من مسئولي الوزارات المعنية والشركة القابضة للسياحة والفنادق.

 وقال توفيق إن افتتاح فندق ” ريكسوس برميوم مجاويش”، كأحد أعمال تطوير قرية “مجاويش” السياحية، المملوكة لشركة “مصر للسياحة”، يأتي في إطار جهود الوزارة والشركة القابضة للسياحة والفنادق لتطوير الفنادق والمنشآت السياحية التابعة لها، وذلك كمرحلة أولى من التطوير الشامل للقرية، كما يأتي في إطار جهود الوزارة لاستثمار مساحات الأراضي الفضاء غير المستغلة بالقرية بشكل أمثل.

وأضاف  أن الدولة حريصة على تشجيع القطاع الخاص، للدخول بكل ثقله في المشروعات القومية التي تنفذها، وكافة المشروعات الأخرى في مختلف القطاعات، ولاسيما قطاع السياحة الذي تضرر كثيرا خلال الفترة الماضية، ونعمل على دعمه بالعديد من الإجراءات، والقرارات، والمبادرات، وهو ما يتطلب دخول القطاع الخاص كشريك مهم في هذه المرحلة لاستكمال جهود التنمية جنبا إلى جنب القطاعين الحكومي وقطاع الأعمال.

 ولفت توفيق إلى أن أعمال التطوير، التي تمت في هذه القرية السياحية تأتي في إطار التعاون المثمر والبناء بين قطاع الأعمال العام والقطاع الخاص، خاصة في المجال السياحي والفندقي، ونأمل المزيد من تعاون القطاع الخاص خلال الفترة المقبلة.        

إنشاء ثلاثة فنادق كاستثمار فندقي عقاري تضم نحو 300 جناح فندقي

وأشار توفيق إلى حجم الأعمال، التي كانت نتاج عقد المشاركة، والذي تم توقيعه بين شركتي “مصر للسياحة” و”وادي دجلة للاستثمارات”، وهي صاحبة العرض الأفضل للتطوير الشامل لقرية مجاويش لتصبح بمستوى أعلى من 5 نجوم ، بالإضافة إلى استغلال الأرض الفضاء لقرية مجاويش.

  تضمنت أعمال التطوير للقرية رفع كفاءة البنية التحتية بصورة متكاملة، إلى جانب المطاعم، وحمامات السباحة، والمناطق العامة، ومناطق الخدمات والمناطق الترفيهية، والأنشطة البحرية والشاطئية.

كما يشمل تطوير فندق مجاويش حوالي 500 غرفة وجناح في المرحلة الأولى، وذلك وفقاً لمواصفات شركة إدارة فنادق “ريكسوس” العالمية، بتكلفة استثمارية إجمالية تبلغ 1,2 مليار جنيه.

ولفت  إلى أن  المرحلة الثانية لتطوير القرية تشمل إنشاء ثلاثة فنادق كاستثمار فندقي عقاري، تضم نحو 300 جناح فندقي.

«مصر للسياحة» تحصل على 27% من الإيرادات

وذكر  أن شركة “مصر للسياحة” تحصل  بموجب هذه المشاركة على 27% من الإيرادات بحصة 720 مليون جنيه، وبحد أدنى مضمون 450 مليون جنيه، بالإضافة إلى 14 مليونا تزاد سنوياً بنسبة 10%.

كما تحصل على نسبة 1.5% من صافي ربح تشغيل القرية، بالإضافة إلى حصة عينية لشركة مصر للسياحة، متمثلة في إنشاء فندق بالعين السخنة مستوى 4 نجوم بطاقة فندقية 400 غرفة بدون تأثيث.

 وقال المستثمر السياحي ناصر عبد اللطيف، مالك مجموعة “ريكسوس” إن افتتاح فندق “ريكسوس برميوم مجاويش”،  يأتي تتويجا للشراكة بين قطاع الأعمال العام والقطاع الخاص لتطوير قرية مجاويش السياحية، وهو ما يمثل مصدرا للفخر والاعتزاز لأي مستثمر يسعى للمشاركة في الجهود التي تبذلها الدولة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي لتنمية قطاع السياحة، وأيضا في إطار مساعي الدولة لتطوير كافة المنشآت السياحية، رغم الظروف الاستثنائية التي تمر بها مصر والعالم نتيجة أزمة انتشار فيروس كورونا.

وأكد  حرص المجموعة خلال تطوير قرية ريكسوس مجاويش على أن تكون منتجعا سياحيا ينافس أكبر المنتجعات العالمية المتكاملة، وتكون مقصدا سياحيا على مدار العام، وخاصة مع المناخ المتميز الذي تتميز به على ساحل البحر الأحمر.

وتوجه عبد اللطيف بالشكر للرئيس السيسي، وللحكومة على الدعم  المتواصل لقطاع السياحة والعاملين به، مؤكدا اصطفاف القطاع الخاص إلى جانب الدولة والحكومة، من أجل تنميته، وتنفيذ كافة المشروعات السياحية التي من شأنها إحداث انتعاشه قوية لهذا القطاع.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض