مفتى الجمهورية: الاسلام كرم المرأة والاحتفال بعيد الأم رمزا للوفاء

قال  الدكتور شوقى علام، مفتى الديار المصرية، أن الاحتفال بعيد الأم هو رمز للوفاء واعتراف بالجميل وتأكيد على الأهمية القصوى لدور المرأة فى الحياة، موجهًا التحية لكل أم مصرية ساهمت بعقلها وقلبها وجهدها فى مسيرة بناء الوطن والعبور به إلى بر الأمان.

وأضاف مفتى الديار المصرية، أن الإسلام كرم المرأة فهى الأم والأخت والزوجة والابنة وهى شريكة الرجل فى تحديث وتنمية المجتمع، فالعلاقة بين الرجل والمرأة فى الاسلام علاقة تكاملية من حيث الحقوق والواجبات، مؤكدًا على دور المرأة المصرية فهى صانعة الأمجاد ومشيدة الحضارات منذ فجر التاريخ حتى الآن.

وأشار المفتى إلى أن المرأة المصرية كان لها دورا كبيرا فى تحرير الوطن منذ ثورة 1919 حتى الآن، موجهًا التحية لكل امرأة رفضت التهميش مما كان له عظيم الأثر فى دحر الإرهاب ومحاربة الأفكار المتطرفة.

ومن جانبه، أكد اللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، أن المرأة شريك أساسى فى تنمية الوطن، مشيرًا إلى أن ايمان القيادة السياسية بدور المرأة أتاح لها مساحة كبيرة لتقلد مناصب هامة فى الدولة كوزيرة وسفيرة وقاضية.

وأضاف محافظ القاهرة، أن المرأة المصرية نموذج مشرف على المستوى المحلى والدولى وأثبتت كفاءة عالية فى كل المناصب التى تقلدتها، مثنيًا على دور المجتمع المدنى كشريك للدولة فى دعم المرأة ومساندتها وتمكينها اقتصاديًا وسياسيًا.

جاء ذلك خلال الاحتفالية الكبرى التى أقامتها محافظة القاهرة بمناسبة يوم المرأة المصرية وعيد الأم تحت عنوان “أيقونة النجاح ونبع التضحية”.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض