انطلاق فعاليات مؤتمر «ما بعد الجائحة» بأهرامات الجيزة .. السبت المقبل

تستضيف أهرامات الجيزة ، الدورة السادسة من مؤتمر The Marketers League، تحت عنوان “ما بعد الجائحة” يومي 13-14 مارس الجاري ، بحضور الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة بإستضافة بعض من الوزارات بمشاركة ايضا عدد من المسوقين الدوليين والمحليين، ويقام المؤتمر بفندق كونداليني جراند بيراميدز.

يفتتح المؤتمر سامر فراج، الرئيس التنفيذي للشركة المنظمة سان اند سام و يليه الوزير اشرف صبحي بالقاء الكلمة الافتتاحية للدورة السادسة من مؤتمر The Marketers League، للبحث عن حلول جديدة للتسويق، وخاصة التسويق الإلكتروني عقب انتشار وباء “كوفيد – 19″، والذي غير من خريطة التسويق الإلكتروني في العالم أجمع.

وقال سامر فراج، الرئيس التنفيذي للمؤتمر، “إن المؤتمر يهدف إلى إنشاء نقطة التقاء لجميع المسوقين من كل ركن من أركان العالم حتى يتمكنوا من وضع ما هو جديد للتسويق على الطاولة من وجهات نظر متنوعة، بالإضافة إلى عرض كل ما هو جديد في مجال التسويق، وعرض العديد من وجهات النظر المختلفة، بالإضافة إلى حضور شخصيات رفيعة المستوى، لتبادل المعرفة والخبرة، إذ يعتبر فرصة كبيرة للحصول على نظرة ثاقبة واستكشاف أهم إستراتيجيات التسويق، واستهداف تغطية كبيرة لعدد من الموضوعات التي تغطي مجال التسويق.”

وجدير بالذكر أن الجلسة الافتتاحية ستشهد كلمات  الوزراء المشاركين، كما سيتحدث على مدار اليومين عدد من الخبراء من الرموز الوطنية والخبراء الدوليين، كما يشارك في المؤتمر من مجال التسويق: إيهاب جوهر، وطارق نور، وجلال زكي، وسامر فراج، ومن مجال السلع الاستهلاكية: نهلة كمال، وشيرين عبد المنعم.

وأضاف الدكتور رامي خضير، مؤسس و مدير عام AIM “لدورة هذا العام أهمية خاصة بحكم ظروف انتشار جائحة كوفيد – 19 حول العالم، وما سببته من ظروف استثنائية غيرت الكثير من المفاهيم التسويقية، وطرق التواصل، وهو ما انعكس على الأسواق العالمية بمختلف مرجعياتها، ونحن فخورين أن تكون دورة هذا العام في ضيافة أهرامات الجيزة واحدة من عجائب الدنيا السبع.”

و تدور نقاشات الدورة الجديدة حول، إيجاد حلول تسويقية وأفكار رائدة في ظروف أزمة فيروس كورونا وأثرها على التجارة والصناعات المختلفة في مصر ودول العالم، وتقديم إستراتيجيات الشركات تجاه الأزمة وسلوك المستهلك تجاه السوق، وإكساب جيل الشباب المعرفة وتوضيح المشاركين بعض مفاهيمهم وخبراتهم ومؤسساتهم للتعلم منها، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 للشركات في ظل الظروف الحالية، وكيفية تطوير الأداء وأساليب التسويق في العصر الحديث.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض