جهاز تنمية المشروعات يضخ 2.6 مليار جنيه لتمويل مشروعات بمحافظة المنيا

 

قالت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة والرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات، أن الجهاز نجح خلال الفترة من يوليو 2014 وحتى نهاية ديسمبر 2020 في ضخ تمويل قدره 2,6 مليار جنيه بمحافظة المنيا.
أشارت الى أن التمويلات تنقسم إلي 203.2 مليون جنيه لتنفيذ مشروعات البنية الأساسية والمجتمعية والتدريب مما أتاح 2.730 مليون يومية تشغيل و2.4 مليار جنيه لتمويل المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر تم من خلالها تمويل ما يزيد على 170 ألف مشروع أتاحت 201,7 ألف فرصة عمل.

جاء ذلك خلال قيام كريستيان برجر سفير الاتحاد الأوروبى بمصر بزيارة ميدانية للمشروعات التي ينفذها جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بمحافظة المنيا في مركز سمالوط ضمن أنشطة اتفاقية معالجة الأسباب الجذرية للهجرة غير النظامية الممولة من الاتحاد الأوروبى وقد رافقه في الزيارة اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا ولفيف من مسئولي الجهاز على رأسهم المهندس مدحت مسعود رئيس القطاع المركزي للتنمية المجتمعية والبشرية بالجهاز و محمد سلطان مدير المنطقة و مروان محمد مدير فرع الجهاز بالمحافظة.
وقام الوفد بزيارة أربعة مشروعات وهى مشروع رصف طريق جبل الطير بطول 1.12 كم وبتمويل يبلغ 2.374 مليون جنيه ومشروع ترميم وصيانة مركز شباب جبل الطير القبلية بتمويل 1.458 مليون جنيه ومشروع ترميم 3 وحدات صحية بثلاث قرى بمركز سمالوط بتمويل 1.555 مليون جنيه ومشروع ترميم الوحدة البيطرية في قرية بنى خالد بتمويل 464 ألف جنيه.
وأكدت نيفين جامع بأن هذه الزيارة تأتى في إطار استكمال التعاون الوثيق بين الجهاز والاتحاد الأوروبى باعتباره أحد أهم الجهات الداعمة لأنشطة الجهاز التنموية وأشارت إلى أن الجهاز يتعاون مع عدد كبير من الجهات الدولية والمانحة التي تمول مختلف المشروعات التي ينفذها بكافة المحافظات بالتنسيق مع أجهزة الدولة للمساهمة في تلبية احتياجات المواطنين في المناطق الأكثر احتياجا وتوفير متطلباتهم من المرافق العامة مما يوفر البيئة المناسبة لتشجيعهم على إقامة مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر تساعد على تمكينهم اقتصاديا.

وأضافت أن الجهاز يعتمد في تنفيذ أنشطة الاتفاقية على الاستعانة بالعمالة غير المنتظمة مما يتيح لهم فرص تشغيل كبديل للهجرة غير الشرعية كما يتم تدريبهم لاكتساب مهارات جديدة تساعدهم في الحصول على فرص عمل أفضل أو البدء في مشروعات صغيرة جديدة خاصة بهم.

وقال سفير الاتحاد الأوروبي لدى مصر كريستيان برجر إن الصندوق الائتماني للاتحاد الأوروبي يتعاون بشكل وثيق مع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر في تقديم الخدمات الرئيسية وكذلك تنفيذ أعمال بنية تحتية صغيرة النطاق في المجتمعات المحلية، فضلاً عن تعزيز الأنشطة الاقتصادية والمهارات اللازمة للتوظيف.
وأضاف أن هذا التعاون يتماشى إلى حد كبير مع أولويات الشراكة بين الاتحاد الأوروبي ومصر.
وأشار قائلا: “إنها فرصة جيدة للتواجد في المنيا اليوم لمعرفة المزيد عن هذا التعاون وكيف يعمل على أرض الواقع لصالح الأشخاص الذين يعيشون ويعملون هنا.”
وأشاد اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا بجهود جهاز تنمية المشروعات في إقامة مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر تتيح فرص عمل مناسبة للشباب وأكد على استمرار التعاون بين المحافظة والجهاز فى تنفيذ مشروعات اتفاقية الهجرة غير النظامية التي تتيح فرص تشغيل للعمالة غير المنتظمة مما يقدم بدائل لأبناء المحافظة تساعد على مواجهة الهجرة غير الشرعية.

وأوضح المهندس مدحت مسعود رئيس القطاع المركزى للتنمية المجتمعية والبشرية بالجهاز أنه يتم الاستعانة بالمقاولين المحليين من محافظة المنيا لتنفيذ المشروعات الممولة من الاتفاقية بهدف توفير يوميات تشغيل للعمالة غير المنتظمة.
وأشار إلى أن المشروعات التي قام الوفد بزيارتها ستوفر ما يزيد على 13 ألف يومية تشغيل للعمالة غير المنتظمة خلال فترة تنفيذها.
ومن الجدير بالذكر أنه قد تم توقيع اتفاقية “التصدي لجذور ظاهرة الهجرة غير النظامية” بين جهاز تنمية المشروعات والاتحاد الأوروبي بمنحة قدرها 27 مليون يورو وذلك طبقا للدراسة التي أجرتها اللجنة القومية والتنسيقية لمواجهة الهجرة غير الشرعية والاتجار في البشر لتنفيذ مشروعات لتطوير البنية الأساسية والمجتمعية فى 11 محافظة هي الأقصر، أسيوط، المنيا، الفيوم، القليوبية، المنوفية، الغربية، الشرقية، البحيرة، الدقهلية وكفر الشيخ بهدف إعطاء الشباب بدائل للهجرة غير الشرعية من خلال تدريبهم وتأهيلهم لسوق العمل وتوفير مستقبل افضل لهم من خلال إقامة مشروعات صغيرة أو متناهية الصغر توفر لهم ولغيرهم فرص عمل .

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض