وزير قطاع الأعمال يبحث إعادة توزيع خريطة الفروع الخارجية لـ «النصر للتصدير والاستيراد»

بحث هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام مع د. أحمد مغاوري رئيس جهاز التمثيل التجاري، بحضور أشرف سعيد العضو المنتدب لشركة النصر للتصدير والاستيراد (جسور)، سبل التعاون  في إعادة رسم خريطة الفروع الخارجية لشركة النصر وذلك في ضوء تنفيذ خطة إعادة هيكلة وتطوير الشركة.

كما تم بحث التعاون في مراجعة خريطة الفروع الخارجية لتشمل المراكز التجارية العالمية وتكون نقاط ارتكاز في الدول المحيطة، والإجراءات الخاصة بفتح فروع جديدة إلى جانب إعادة توزيع فروع أخرى في بعض الدول وفقًا لأفضل الأماكن التجارية بها.

وأوضح توفيق  أن نموذج العمل الجديد للشركة في ضوء استراتيجية التطوير يقوم على خدمتين رئيسيتين هما الوساطة والتسويق، والنقل والخدمات اللوجستية، مشيرا إلى أن إعادة توزيع الفروع الخارجية تستهدف الوصول إلى مختلف الأنحاء حول العالم بما يمكن البضائع والمنتجات المصرية من غزو كافة الأسواق العالمية سواء في أفريقيا أو أوروبا أو آسيا أو الأمريكيتين.

وأشار إلى عدد من الإجراءات التي تمت للنهوض بأداء الشركة ومنها وضع استراتيجية محددة وواضحة للتطوير، وتعيين إدارة جديدة قادرة على إحداث التطوير المطلوب والعمل بفكر القطاع الخاص، واختيار فريق إدارة تنفيذية قادر على إحداث التطوير، ووضع إجراءات عمل جديدة ومميكنة.

ولفت توفيق إلى أنه تم الانتهاء من تصميم “كتالوج إلكتروني” لكافة المنتجات المصرية ومدخلاتها من المواد الخام، وتوقيع اتفاقيات تعاون في هذا الشأن مع كل من اتحاد الغرف التجارية واتحاد الصناعات المصرية والهيئة العامة للاستثمار لتعريف أعضاءها بالخدمات الجديدة والترويج لها.

كما أشار إلى الاستعانة بشركة ذات خبرة دولية في إدارة الخدمات اللوجستية، لإدارة وتشغيل قطاع النقل والخدمات اللوجستية بالشركة لمدة 3 سنوات، في إطار مشروع “جسور” الذي يهدف إلى تقديم منظومة متكاملة من خدمات النقل واللوجستيات للمصدرين والمستوردين، والتي تشمل (النقل البري والبحري – التخليص الجمركي – التجميع – الشحن – التخزين – التأمين).

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض