حفلة 1200

 «نستله» تحقق مبيعات بـ 84.3 مليار فرنك سويسري خلال 2020

كشفت شركة “نستله” عن تحقيق مبيعات بقيمة 84.3 مليار فرنك سويسري خلال 2020، في مقابل 92.6 مليار فرنك فرنسي خلال 2019، بانخفاض 8%، موضحة أن عمليات التصفية أثرت سلبا على المبيعات بنسبة 4.6%.

وقال مارك شنايدر الرئيس التنفيذي لشركة “نستله” إن العام الماضي كان حافلاً بالصعوبات بالنسبة للكثيرين، حيث سادت بيئة الأعمال ظروف غير مسبوقة، الأمر الذي يستدعي توجيه الشكر لجميع الكوادر البشرية وشركاء الشركة بدأً من من المزارعين وصولاً إلى تجار التجزئة، الذين بذلوا قصارى جهدهم وتعاونوا مع الشركة لضمان توريد الأغذية والمشروبات للمجتمعات حول العالم.

وأضاف أن الشركة نجحت بتحقيق تحسينات في النمو العضوي والأرباح والعائد على رأس المال الاستثماري للعام الثالث على التوالي.

وأوضحت نتائج الشركة المالية عن 2020، والتي تشمل عملياتها في أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تسجيل أفضل معدلات النمو الداخلي الفعلي خلال الأعوام الخمس الماضية.

وشهدت كل منطقة نمواً إيجابياً واسع النطاق، مع زخم قوي في روسيا وألمانيا والمملكة المتحدة، كما واصلت المنطقة تحقيق مكاسب في حصتها السوقية، بدعم من أغذية الحيوانات الأليفة، والقهوة، إضافة إلى منتجات الأغذية النباتية.

تحقيق أعلى معدل نمو عضوي خلال 5 سنوان

وأظهرت النتائج المالية أن النمو العضوي سجل نسبة 3.6% محققا بذلك أعلى مستوياته خلال السنوات الخمس الماضية، وتسارعت وتيرة النمو الداخلي الفعلي نسبة 3.2%، بينما ساهم التسعير بنسبة 0.4% وشهد تحسناً متواصلاً خلال العام، لاسيما في الأسواق الناشئة، بدعم من الأداء القوي في الأمريكيتين والأعمال العالمية لأغذية “بيورينا” للحيوانات الأليفة و”نستله هيلث ساينس”.

وبالنسبة لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا لفتت النتائج إلى تحقيق نموا عضويا بنسبة 2.9%، و3.3% نمو داخلي فعلي، و-0.4% في التسعير،وجاء هذا النمو مدفوعاً بالأداء القوي في الأمريكيتين واستمرار النمو القوي للمبيعات في أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وكان النمو في منطقة آسيا وأوقيانوسيا وأفريقيا إيجابياً، وسجل معدل النمو العضوي في الأسواق المتقدمة أداء قوياً بنسبة 3.8%، وتحسن النمو في الأسواق الناشئة خلال العام ليصل إلى 3.4%.

ووصل هامش الأرباح التجارية الأساسية إلى 17.7% بارتفاع 20 نقطة أساس بالعملة الثابتة و10 نقاط أساس حسب النتائج المعلنة، في حين ارتفع هامش الأرباح التجارية التشغيلية إلى 16.9% بواقع 210 نقطة أساس حسب النتائج المعلنة، فيما ارتفعت الأرباح الأساسية للسهم بنسبة 3.5٪ بالعملة الثابتة وانخفضت بنسبة 4.5٪ حسب النتائج المعلنة، لتصل إلى 4.21 فرنك سويسري.

وحافظت أرباح السهم على استقرارها عند 4.3 فرنك سويسري حسب النتائج المعلنة،  وبلغ التدفق النقدي الحر 10.2 مليارات فرنك سويسري، وارتفع العائد على رأس المال الاستثماري في المجموعة بمعدل 240 نقطة أساس إلى 14.7%.

وأعلن مجلس الإدارة نيته لاقتراح توزيع أرباح بقيمة 2.75 فرنك سويسري للسهم الواحد، بزيادة قدرها 5 سنتيماً. وفي حال الموافقة، سيكون هذا العام السادس والعشرين للشركة الذي تحقق فيه ارتفاعاً في أرباحها، وبصورة إجمالية، إذ تم إعادة 14.5 مليار فرنك سويسري للمساهمين في العام 2020 عبر مجموعة من توزيعات الأرباح وإعادة شراء الأسهم.

بينت نتائج الأعمال أن أسعار الصرف الأجنبي أدت إلى انخفاض المبيعات بنسبة 7.9% بما يعكس الثقة بالفرنك السويسري مقابل معظم العملات.

ولفتت نتائج الأعمال إلى أن إدارة المحفظة تحقق تقدم مستمر، حيث أكملت شركة نستله بيع منتجات وأعمال “ينلو” لمنتجات حليب الفول السوداني وعصيدة الأرز المعلبة في الصين، وتوصلت إلى اتفاق لبيع علاماتها التجارية الإقليمية لمياه الينابيع، وأعمال المياه النقية وخدمة توصيل المشروبات في الولايات المتحدة وكندا.

ووصل معدل تدوير المحفظة منذ عام 2017 نحو 18% من إجمالي مبيعات هذا العام.

وتتوقع نستله ارتفاع النمو العضوي للمبيعات خلال العام 2021 بمعدل متوسط من خانة واحدة، وتواصل التحسن المعتدل في هامش الربح التجاري التشغيلي الأساسي، وارتفاع الأرباح الأساسية للسهم الواحد بالعملة الثابتة وارتفاعاً في كفاية رأس المال، وعلى المدى المتوسط يُتوقع مواصلة النمو العضوي المتوسط من خانة واحدة في المبيعات، واستمرار التحسن المعتدل في هامش الربح التجاري التشغيلي الأساسي، ومواصلة ترشيد توزيعات رأس المال وتحسين كفاءة رأس المال.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض