صندوق النقد يحذر من إتساع فجوة الثروة في أوروبا بسبب كورونا

توقعت كريستالينا جورجيفا مديرة صندوق النقد الدولي، أن يتسبب  وباء” كورونا” في زيادة فجوة الثروة في أوروبا، إلا في حال تدخل صانعي السياسات لإنهاء الأزمة ودعم الاقتصاد والاستثمار البيئي.وأوضحت في خطاب أمام مؤتمر للبرلمان الأوروبي، أن الطريق إلى التعافي يبدو غير متساوٍ بسبب الاختلاف في نقاط البداية والهيكل الاقتصادي، ما يتسبب في زيادة عدم المساواة في البلدان وفي داخل البلد الواحدة.

وأشادت “جورجيفا” بحكومات الاتحاد الأوروبي لتقديمها أكثر من 3 تريليونات يورو من الدعم المالي للشركات والأسر، بما في ذلك برامج للحفاظ على الوظائف والتي ساعدت أكثر من 54 مليون موظف.

وأشارت مديرة صندوق النقد إلى أن الدول التي تعتبر واجهات سياحية تقليدية مثل إسبانيا واليونان وإيطاليا شهدت انكماشا اقتصاديا يتجاوز 9% في العام الماضي، مقارنة بمتوسط تراجع لدول الكتلة بلغ 6.4%.

وبحسب توقعات الصندوق، سيتراجع متوسط نصيب الفرد من الدخل في دول وسط وشرق أوروبا بحلول عام 2022 بنحو 3.8% مقارنة بتوقعات ما قبل الأزمة، مقابل هبوط 1.3% فحسب للاقتصادات المتقدمة في الاتحاد الأوروبي.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض