حفلة 1200

«رجال أعمال الإسكندرية» تطلق برنامج «چيمد مصر» لتشجيع الابتكار الأخضر

أعلن المهندس محمد صبري رئيس جمعية رجال أعمال الاسكندريه عن تنفيذ برنامج التحول الاخضر  “چيمد” الممول من الاتحاد الاوروبي الذي يحفز شابات وشباب الاسكندرية علي الابتكار الأخضر.

وأشار إلي أن أي شركه ناشئة  تعمل في اي مجال يمكن لها  من خلال التحول الأخضر ان تعزز كفاءة عملياتها وربحيتها وترفع جاهزيتها وقدرتها التنافسية في الاسواق الحديثة والتي تشهد تحول سريع الي نموذج عمل اخضر صديق للبيئة تحتمه الثورة الصناعية الرابعة

وأوضح محمد هنو عضو مجلس الادارة ورئيس اللجنة التنفيذية لمشروع الجمعية للاقراض متناهي الصغر وهو الطرف المنفذ للبرنامج، أنه يمكن لشابات وشباب الاسكندرية اصحاب الافكار او الشركات الناشئة التي تعمل في التحول الاخضر الاستفاده من  مساعدات فنية وورش عمل تأهيل ينظمها البرنامج حتي يتمكنوا من جذب تمويل او استثمارات لتحقيق هذا التحول.

يستهدف البرنامج  تدريب رواد الاعمال التي سيتم اختيارهم للاشتراك في البرنامج في مجالات وضع خطط الاعمال للتحول الاخضر  وبلورة آليات تنفيذ أو انتاج ابتكاراتهم لتصبح خدمة او منتج صالح للسوق، بالاضافة الي مساعدتهم في  وضع خطط تسويق وترويج للمنتج أو الخدمة، والاستعداد للحصول علي التمويل.

وأضاف المهندس اسامة مراد المدير التنفيذي لمشروع الاقراض متناهي الصغر بالجمعية أن برنامج چيمد يهدف في نهاية الدورة التدريبية الي مساعدة رواد الاعمال  في اعداد وثيقة طلب الاستثمار أو التمويل حيث ان الجمعية ستنظم اجتماعات مخصصة لرواد الابتكار الاخضر مع المؤسسات التمويلية والاستثمارية يتمكنوا من خلالها من طرح ابتكاراتهم وجذب الاستثمار والتمويل لتفيذ خططهم

وذكر المهندس شريف الديواني رئيس برنامج چيمد، أن الجمعية نجحت من خلال البرنامج في خلق شراكات مع 8 من اكبر شركات العاملة في مصر التي تبحث عن الحصول علي ابتكارات تحقق رغبتها في التحول الاخضر، وفي الربع الاول من 2022 سيمنح البرنامج جوائز  “رواد الابتكار الاخضر” التقديرية الدولية لاربعة من اصحاب افكار  الابتكار الاخضر واربع من اصحاب الشركات الناشئة التي طورت ابتكارات خضراء مع البرنامج ومعها كل جائزة هناك منحة قدرها 7500 يورو لكل من الثمان رواد.

ولفت إلي أن الجمعية  تنظر الي دورها كشريك يستهدف بناء شراكات مع الأطراف الداعمة والمعنية بالتحول نحو الاقتصاد الأخضر مثل أصحاب الاعمال وصانعو السياسات والحاضنات والمدربين وشركات التكنولوجيا والقيادات الفكرية والعلماء لضمان التوصل الي رؤية شاملة للمشهد الأخضر في مصر ومستقبله للتوافق مع الاهداف التي وضعتها الحكومة للزيادة التدريجية لتحضير الاستثمارات العامة والخاصة .

وضعت الحكومة هدف مضاعفة نسبة الاستثمارات العامة من 15% في العام المالي الحالي إلى 30% خلال العام 2021/2022.

ونوه الديواني بأن الجمعية ترغب تحت رعاية وزارتي التخطيط والبيئة بتوثيق العمل مع الشركات المصرية الكبيرة والمتوسطة والتي تتميز تحديدا برغبة جادة في التحول إلي الاقتصاد الأخضر وذلك لصياغة رؤية حول تخضير الاستثمار الاخضر لاستقطاب الاستثمارات الاجنبية لانتهاز فرص حقيقية في السوق المصري.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض