حفلة 1200

تراجع الأسهم الأوروبية عند الإغلاق مع خسائر الأسواق العالمية

اختتمت مؤشرات الأسهم الأوروبية جلسة تداولات الإثنين على هبوط، وسط حالة الحذر التي تسود الأسواق العالمية وسط ارتفاع عوائد السندات الحكومية.

وتتبعت البورصات الأوروبية حالة الهبوط في معظم الأسواق العالمية مع مخاوف المستثمرين بشأن استمرار صعود عائد السندات في الاقتصادات الكبرى، مع التفاؤل حيال التعافي الاقتصادي واحتمالات تسارع التضخم.

وقالت رئيسة البنك المركزي الأوروبي “كريستين لاجارد”، إن البنك يراقب عن كثب حركة عوائد السندات السيادية ومدى تأثيرها على الظروف المالية التيسيرية الداعمة لاقتصاد منطقة اليورو.

وعلى جانب البيانات، ارتفع مؤشر “إيفو” لثقة الأعمال في ألمانيا بأكثر من التوقعات في الشهر الجاري، وسط تفاؤل بشأن الزخم الاقتصادي هذا العام.

وعند نهاية الجلسة، هبط مؤشر “ستوكس 600” الأوروبي بنسبة 0.4% أو نقطتين تقريباً ليسجل 413 نقطة.

كما انخفض “فوتسي 100” البريطاني 0.2% (-12 نقطة) عند 6612 نقطة، وهبط “داكس” الألماني بنحو 0.3% (43 نقطة) إلى 13.950 ألف نقطة، وتراجع المؤشر الفرنسي “كاك” بنسبة 0.1% (-6 نقاط) مسجلاً 5767 نقطة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض