«ARGUS العالمية»: قناة السويس الخيار الأول لناقلات الغاز الطبيعي المُسال الأمريكي إلى الشرق الأقصى خلال يناير الماضي

قالت منظمة منظمة  ” ARGUS “، إن قناة السويس تعد الخيار الأول لناقلات الغاز الطبيعي المسال الأمريكي إلى الشرق الأقصى خلال يناير 2021.

وتعد منظمة منظمة  ” ARGUS ” إحدى أكبر الشركات العالمية العاملة في مجال دراسة وتحليل أسواق الطاقة العالمية في أكثر من 25 دولة حول العالم.

وأوضحت المنظمة في أحدث تقاريرها، الذي نشرته على موقعها الرسمي تحت عنوان” لماذا تُغير الناقلات المُحملة بالغاز الطبيعي المُسال الأمريكي طريقها إلى قناة السويس؟”، نجاح هيئة قناة السويس في جذب النسبة الأكبر من الناقلات العاملة على طريق نقل تجارة الغاز الطبيعي المُسال بين الولايات المتحدة الأمريكية و دول شرق آسيا (الشرق الأقصى) منذ بداية العام الجاري مقارنة بالمسارات والقنوات المُنافسة.

وذكر التقرير أسباب تفضيل وكلاء الشحن وأرجعته إلى عدة أسباب أبرزها ارتفاع تكاليف الشحن عبر الطرق المُنافسة، وزيادة أهمية عنصر الوقت في ظل ارتفاع أسعار تأجير السفن والحاجة الملحة لتقليل النفقات التشغيلية، فضلاً عن  التحديات التي يشهدها نظام الحجز الخاص بعبور السفن بقناة بنما نظراً للتكدس والتأخيرات في الآونة الأخيرة.

كما أشار التقرير إلى المزايا التنافسية التي تطرحها قناة السويس مقارنة بالمسارات المنافسة بتحقيقها وفورات اقتصادية عبر اختصار زمن رحلة العبور مقارنة بطريق رأس الرجاء الصالح، علاوة على تقديم حوافز وتخفيضات لناقلات الغاز الطبيعي المُسال والتي تتراوح من 35% وحتى 75%.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض