«بايدن» يعتزم الإبقاء على الرسوم الجمركية على واردات الألومنيوم من الإمارات

سي ان بي سي

قال البيت الأبيض، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن يعتزم الإبقاء على الرسوم الجمركية على واردات الألومنيوم من الإمارات، في تراجع عن خطوة اتخذها الرئيس السابق دونالد ترامب لإنهاء الرسوم في آخر يوم من رئاسته.

وقال ترامب في 20 يناير إنه سيستثني الإمارات من رسوم جمركية تبلغ 10% فُرضت على معظم واردات الألومنيوم في 2018، مضيفا أن البلدين توصلا إلى اتفاق حصص سيحد من واردات الألومنيوم.

وكان من المقرر أن يدخل الإعفاء حيز التنفيذ يوم الأربعاء، حيث منح ترامب الإعفاء بعد فترة وجيزة من إعلان الإمارات “شريكا أمنيا رئيسيا” وتوقيع اتفاق لبيع 50 طائرة مقاتلة من طراز إف-35.

وفي الأسبوع الماضي، قالت إدارة بايدن إنها ستعلق هذا الاتفاق مؤقتا وغيره من الاتفاقات لمراجعتها.

وقال قرار البيت الأبيض مساء الاثنين إن رسوم الألومنيوم ستكون أكثر فاعلية في حماية المنتجين المحليين من “الحصة غير المختبرة” التي أعلنها ترامب.

وقال بايدن “من وجهة نظري، تشير الأدلة المتاحة إلى أن الواردات من الإمارات لا تزال تحل محل الإنتاج المحلي ومن ثم تهدد بالإضرار بأمننا القومي”.

وأضاف “أرى أن من الضروري والمناسب في ضوء مصالح أمننا القومي أن نبقي في هذا الوقت على الرسوم الجمركية المطبقة على واردات الألومنيوم من الإمارات العربية المتحدة”.

ولم يرد تعليق من السفارة الإماراتية في واشنطن.

وقالت متحدثة باسم البيت الأبيض إن إلغاء قرار ترامب لا ينبغي النظر إليه على أنه “انتقاص للعلاقة الدبلوماسية الوثيقة بين الولايات المتحدة والإمارات”، لكنه جزء من مراجعة أوسع للسياسات التجارية للإدارة السابقة، بما في ذلك الرسوم الجمركية.

وأضافت “تتمثل أولوية الرئيس بايدن في إعادة إنشاء عملية ذكية لصنع السياسة الخارجية والسياسة التجارية على أساس التحليل الاقتصادي التداولي واستراتيجية تضمن تكافؤ الفرص للعامل الأمريكي للمنافسة دوليا”.

وقال بايدن إن ترامب فرض الرسوم الجمركية لأول مرة في 2018 لإحياء منشآت الألومنيوم المتوقفة وفتح المصاهر والمصانع المغلقة وزيادة الإنتاج المحلي من خلال خفض اعتماد الولايات المتحدة على المنتجين الأجانب، مضيفا أن هذه الحاجة لا تزال قائمة.

وقال إن وزارة التجارة الأمريكية كان بإمكانها منح المنتجين الإماراتيين إعفاءات إذا وجدت أن المنتجين المحليين لم يتضرروا لكنها بدلا من ذلك رفضت 32 من 33 طلب إعفاء من منتجين إماراتيين قبل قرار ترامب.

وقال البيت الأبيض إن البيانات الأمريكية أظهرت أيضا تراجعا بنسبة 25% لواردات الألومنيوم من الإمارات بعد الرسوم، مقابل زيادة بنسبة 22% لإنتاج الألومنيوم المحلي خلال عام 2019، قبل بدء جائحة فيروس كورونا.

وتشير بيانات مكتب الممثل التجاري الأمريكي إلى أن إجمالي واردات الألومنيوم من الإمارات بلغ 1.3 مليار دولار في 2019.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض