«مصر إيطاليا العقارية» تستهدف 5 مليارات جنيه مبيعات تعاقدية بمشروعاتها خلال 2021

أكد محمد هاني العسال، الرئيس التنفيذي لشركة مصر إيطاليا العقارية، أن السوق العقارية تأثرت بأزمة كورونا خلال 2020 وذلك مثل باقي القطاعات الاقتصادية في كافة دول العالم، وهو ما أدى لحالة من الهدوء بالسوق العقاري مع بداية الازمة في مصر ولكن سرعان ما استعادت السوق نشاطها خلال النصف الأخير من 2020، وهو ما يعكس قوة السوق العقارية التي تعتمد على الطلب الحقيقي، فضلا عن استمرار الثقة في العقار كملاذ آمن للاستثمار.

وأشار إلى أن  الشركة استهدفت تحقيق مبيعات تعاقدية بقيمة 4 مليارات جنيه مطلع 2020، ولكن مع حدوث أزمة كورونا ومع حالة الترقب وهدوء المبيعات وبدء نشاطها خلال الفترة الأخيرة من العام فقامت الشركة بتعديل خطتها التسويقية وفقا للمتغيرات وبالتالي تغيير آلياتها التسويقية للتناسب مع متطلبات الأزمة، وتم تعديل المستهدف البيعي للشركة وفقا للتطورات التي شهدها السوق.

وتوقع أن يساهم بدء انتقال الحياة للعاصمة الإدارية الجديدة خلال العام الجديد في زيادة حجم الإقبال على الاستثمار بالعاصمة الإدارية الجديدة، فهي مدينة متكاملة سيؤدي انتقال المقرات الحكومية إليها إلى توافر الخدمات بها وهو ما تتطلبه الحياة في أي مجتمع عمراني جديد، مشيرا إلى أن العاصمة الإدارية الجديدة ستكون نواة لجذب استثمارات جديدة للقطاع العقاري خلال الفترة المقبلة.

كما توقع أن تشهد السوق العقارية انتعاشة قوية في المبيعات خلال العام الجديد وخاصة بالمدن الساحلية، لافتا إلى أهمية خطة الدولة لتنفيذ مشروعات يتم من خلالها تشغيل منطقة الساحل الشمالي طوال العام وليس خلال موسم الصيف فقط.

وقال إن الدولة قامت بخطوات فاعلة لدعم ملف تصدير العقار والتسويق للفرص الاستثمارية التي أتاحتها المدن الجديدة التي تنفذها الدولة حاليا، وهو ما ساعد الكثير من المطورين العقاريين على التوسع في تسويق مشروعاتهم خارج مصر وتحقيق مبيعات لعملاء مصريين عاملين بالخارج أو عملاء أجانب، مشيرا إلى أن شركة مصر إيطاليا العقارية نجحت في بيع الكثير من وحدات مشروع “البوسكو” بالعاصمة الإدارية الجديدة لعملاء مصريين عاملين بالخارج.

وتابع: نخطط للمشاركة في المعارض العقارية الخارجية وإقامة فروع دائمة للشركة بدول الخليج ولكن بشرط تحسن الاوضاع العالمية بعد أزمة كورونا، موضحا أن نسبة المبيعات للأجانب أو المصريين العاملين بالخارج تبلغ نحو 5 % من إجمالي مبيعات الشركة.

وأكد أن العاصمة الإدارية الجديدة فرصة لكل أنواع المشروعات المنفذة بها سواء سكنية أو تجارية أو إدارية وللعملاء الباحثين عن سكن أو فرصة للاستثمار، وهو ما يتضاعف مع بدء انتقال الموظفين للمقرات الوزارية خلال العام الجاري، متوقعا ارتقاع الطلب على المنتجات العقارية المختلفة بالعاصمة الفترة المقبلة.

وقال إن إجمالي محفظة أراضي الشركة تبلغ 11.5 مليون متر مربع، وتحرص الشركة حاليا علي تنمية تلك المحفظة والتركيز علي الانتهاء من مشروعاتها، وتسليمها في المواعيد المتفق عليها،لافتا إلى أنه مع انتعاشة السوق المرتقبة ومع ظهور فرص استثمارية تتأكد الشركة من تميزها وأهميتها فإنها تقتنصها على الفور.

وكشف عن خطة الشركة لاستهداف تحقيق مبيعات بنحو 5 مليارات جنيه خلال 2021 بنسبة نمو تبلغ نحو 25 % مقارنة بـ2020.

وأوضح أن الشركة تعكف على وضع خطتها التوسعية للفترة المقبلة والتي ترتكز أساسا على استمرار الإنشاءات بمشروعاتها مع الحفاظ على المرونة في تقديم أنظمة سداد للعملاء تتناسب مع قدراتهم وإمكانياتهم الشرائية، كما تخطط الشركة للحفاظ على قوتها في منطقة شرق القاهرة مع التوسع في منطقة غرب القاهرة أيضا.

وقال إن الشركة تنتظر إنتهاء الدولة من المخطط الاستراتيجي الخاص بمنطقة الساحل الشمالي تمهيدا لاستلام أرض مشروع “كاي” بالساحل الشمالي لبدء العمل عليها، ويقع المشروع بمكان مميز بمنطقة رأس الحكمة على مساحة 200 فدان، وتخطط الشركة لبدء العمل عليه خلال العام الجاري.

وأكد أن الشركة تسعى لتنفيذ مشروع يتناسب مع خطة الدولة لتنمية مشروعات يتم من خلالها تنمية منطقة الساحل الشمالي بالكامل وضمان تشغيلها طوال العم وليس خلال الموسم الصيفي فقط مما يتطلب توفير الخدمات التي تضمن استمرار الحياة في تلك المنطقة طوال العام، فضلا عن خطة الشركة لتنفيذ مشروع يتناسب مع التغيرات التي شهدها القطاع العقاري خلال أزمة كورونا.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض