استهلاك الوقود يتراجع إلى 2.3 مليون طن شهريًا و13% انخفاضًا خلال 2020

تراجعت جملة استهلاك المنتجات البترولية، بالسوق المحلية خلال نوفمبر 2020 إلى حوالي 2.3 مليون طن، مقارنة بـ 2.58 مليون طن خلال نوفمبر 2019، بمعدل تراجع بلع حوالي 280 ألف طن.

ووفقًا للمعلومات التي حصلت عليها “أموال الغد”، فقد ارتفع استهلاك الغاز الطبيعي، إلى حوالي 3.9 مليون طن، مقارنة بنحو 3.7 مليون طن خلال نفس فترة المقارنة، بمعدل زيادة وصل إلى حوالي 200 ألف طن.

وبالنسبة للبوتاجاز فقد تراجعت نسب استهلاكه لنحو 283 ألف طن خلال نوفمبر 2020، وذلك مقارنة بحوالي 286 ألف طن في نوفمبر 2019.

وأوضحت مؤشرات الاستهلاك أن إجمالي استهلاك المنتجات البترولية خلال 2020 وصل إلى حوالي 26 مليون طن مقابل 29.9 مليون طن في العام الذي يسبقه بانخفاض نسبته حوالي 13%.

وتمكنت البترول من تم تحقيق الاستقرار الكامل للسوق المحلية للعام الرابع على التوالي خلال 2020، حيث تمت تغطية كافة احتياجات المواطنين وقطاعات الدولة المختلفة من المنتجات البترولية والغاز الطبيعي، وبلغ إجمالي ما تم استهلاكه 71.3 مليون طن مكافئ مقابل 75.5 مليون طن مكافئ في 2019 بانخفاض نسبته 5.9%.

ويعود التراجع إلى قرارات تطبيق البرنامج الإصلاحي لهيكل تسعير المنتجات البترولية وإزالة التشوهات السعرية والإسراع في مشروعات توصيل الغاز الطبيعي للمنازل ليحل محل البوتاجاز، وكذلك التوسع في استخدام الغاز كوقود للسيارات.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض