رئيس الوزراء: خطوط جديدة للقطارات الكهربائية فائقة السرعة باستثمارات 350 مليار جنيه

قال الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إنه جارٍ تطوير 9570 كيلومتر من شبكة السكك الحديدية، حيث تخضع للازدواج والميكنة ونظم الإشارات الحديثة، مع إضافة أسطول جديد من الجرارات والقطارات.

وأشار خلال افتتاح مشروع الفيروز للاستزراع السمكي إلى إنفاق أكثر من 220 مليار جنيه حاليا لتطوير هذا القطاع وتطوير خدماته، وخلال العامين القادمين- مع اكتمال كل هذا العمل- سيتم النهوض بالمنظومة.

وعرض رئيس مجلس الوزراء، جانبا من التطوير الذي تخضع له المحطات، والمزلقانات، وأسطول الجرارات والعربات التي تدخل الخدمة تباعا سواء مما ننتجه أو نستورده، وتحديث وسائل النقل الداخلية مثل ترام الرمل.

ولفت إلى منظومة جديدة من الأتوبيسات الجماعية التي تعمل بالغاز أوالكهرباء لتحديث شبكة النقل الجماعي الداخلية

ونوه الدكتور مصطفى مدبولي إلى أن الدولة تدرك أن هناك احتياجات لشبكة جديدة، كي تتواءم مع التوسعات العمرانية الجديدة، ولذلك اتجهنا إلى المشروع العملاق وهو دخول المجال الحديث الذي سبقنا إليه كل العالم، وهو تقنيات النظم الكهربائية والذكية.

وأشار إلى مشروعين كبيرين يتم تنفيذهما في القاهرة الكبرى، وهما: القطار الكهربائي، والمونوريل، الذي يربط كل المدن في إقليم القاهرة الكبرى، إلى جانب المشروع الأهم الذي وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالبدء فوراً في تنفيذه، وهو إنشاء شبكة جديدة للسكك الحديدية باستخدام القطارات الكهربائية فائقة السرعة.

وأوضح رئيس الوزراء أن المشروع هو شبكة جديدة تصل إلى حوالي 2000 كيلومتر جدد بالكامل، تكلفتها الاستثمارية 350 مليار جنيه، ويتم تنفيذها لربط العمران القائم بالعمران الجديد.

وأشار إلى أن زيادة الرقعة المعمورة تحتاج إلى شبكة جديدة من النقل الجماعي.

وعرض مدبولي تفاصيل الخطوط التي ستنفذ أولاً، بتكلفة 22 مليار دولار، أي حوالي 350 مليار جنيه، والخطوط الأخرى المستقبلية بتكلفة 9 مليارات دولار، سيبدأ تنفيذها لاحقاً، وفق رؤية واضحة لإنشاء شبكة جديدة من السكك الحديدية تخدم المصريين في الرقعة المعمورة الجديدة التي يتم زيادتها.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض