حفلة 1200

«اتحاد المستثمرين» يوقع بروتوكول تعاون مع منصة  «Egy Africa» لمساعدة الشركات علي التوسع في أفريقيا

وقع الاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين بروتوكول تعاون مع شركة مصر أفريقيا للبحوث المالكة لمنصة Egy Africa المتخصصة في انتاج المحتوى الاقتصادي والخدمي عن الأسواق الأفريقية المختلفة.

وقام بتوقيع البروتوكول عن الاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين الدكتور محرم هلال رئيس مجلس إدارة الاتحاد، بينما وقع عن شركة مصر أفريقيا المهندس طارق السويفي الرئيس التنفيذي للشركة، وتمت مراسم التوقيع بداخل المقر الرئيسي لمجموعة النساجون الشرقيون بمدينة العاشر من رمضان، بحضور مجلس إدارة الاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين الذي يتشكل من كبار رجال الأعمال بالدولة.

يتضمن البروتوكول قيام شركة مصر أفريقيا من خلال منصتها الرائدة Egy Africa بتقديم الخدمات البحثية اللازمة للاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين لمساعدة أعضاء الاتحاد الذين يمثلون أكثر من 6 آلاف شركة يتمتعون بعضوية الاتحاد وجمعياته التابعة على مستوى الجمهورية في الوصول للسوق الأفريقي وتعزيز معدلات الاستثمار والتجارة البينية مع أسواق القارة السمراء.

كما يشمل البروتوكول أن تقدم منصة Egy Africa الحلول التمويلية المناسبة للشركات الأعضاء في الاتحاد لتمويل مشروعاتهم وصفقاتهم التجارية مع السوق الأفريقي، وترشيح مزودي الخدمات المالية المناسبين من البنوك العاملة في مصر وأفريقيا، كما تقوم المنصة بدور الوسيط بين الشركات الأفريقية الراغبة بالعمل في السوق المحلية والشركات المصرية المناظرة لها.

وتصدر المنصة نشرة بريدية يومية خلال شهر فبراير تتضمن الفرص التصديرية المتاحة أمام الشركات المصرية في السوق الأفريقي، والفرص الاستثمارية المربحة التي يمكن أن تكون مدخلاً مناسباً للشركات المصرية في أفريقيا، وكيفية استغلالها، والفرص التمويلية الأبرز التي توفرها البنوك للشركات المختلفة، وستصل النشرة لجميع أعضاء الاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين وجمعياته التابعة على مستوى محافظات جمهورية مصر العربية.

كما يتضمن البرتوكول تنظيم حملات مشتركة بين الاتحاد ومنصة Egy Africa لإعادة رسم الصورة الذهنية عن مصر في قارة أفريقيا ومقاومة التسويق السلبي الذي يروجه عن مصر بعض قوى الإرهاب الخارجية.

وقال الدكتور محرم هلال رئيس إتحاد المستثمرين،إن التوجه نحو أفريقيا يعد هدف استراتيجي للقيادة السياسية المصرية خلال المرحلة الراهنة، ويعاونه فيه جميع أجهزة الدولة، بدعم واسع من مجتمع المستثمرين ورجال الأعمال.

وأكد أن جميع الشركات المصرية لابد أن ترفع شعاراً جديداً في تعاملها مع السوق الأفريقي وهو شعار “الشراكة الدائمة” بدلاً من استغلال الفرص المؤقتة، وشدد أن الأسواق الأفريقية تمثل فرصاً مربحةً لجميع الشركات المصرية في مختلف المجالات، موضحاً أنه يقوم بتنفيذ مشروع كبير بدار السلام في دولة تنزانيا بالشراكة مع مستثمرين مصريين في مجال الغاز الطبيعي ووجد ترحيباً كبيراً بالمشروع من الحكومة التنزانية وتقديم كل سبل الدعم اللازمة.

ومن جانبها قالت ياسمين فريد خميس الرئيس الشرفي للاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين إن إتمام مراسم توقيع البروتوكول بداخل المقر الرئيسي لمجموعة النساجون الشرقيون يعتبر امتداداً لمساهمات الراحل محمد فريد خميس رائد الصناعة الوطنية في دعم أواصر التعاون بين مصر والسوق الأفريقي، ودعم الشركات المصرية في العمل بالأسواق الأفريقية المختلفة خلال السنوات المقبلة.

وأكدت ياسمين فريد خميس أنها ترحب بأي مبادرة تعزز من تنافسية الشركات المصرية في الخارج وتفتح لهم مجالات عمل وأسواق جديدة.

وقال الدكتور صابر شاكر المستشار الاقتصادي لشركة مصر أفريقيا المالكة للمنصة،إن هدف المنصة هو تعزيز الروابط المشتركة بين مصر وأفريقيا باعتبارها أحد الأفكار الريادية الناشئة التي تخدم تحقيق رؤية القيادة السياسية في مصر بشأن «التوجه نحو قارة أفريقيا» وتعزيز المصالح المشتركة بين مصر وشعوب القارة السمراء، ودفع التعاون الاقتصادي في مختلف المجالات.

وأضاف أن منصة Egy Afraicaتستهدف مساندة جهود القيادة السياسية والحكومة والبنك المركزي المصري في دمج اقتصاد مصر ضمن قارة أفريقيا وتعزيز قنوات التعاون الاقتصادي المفتوحة حالياً وابتكار قنوات تعاون جديدة، والقضاء على أزمة نقص المعلومات عن الأسواق الأفريقية في مصر، من خلال إنتاج محتوى صحفي وتحليلي وخدمي عن جميع الأسواق الأفريقية والفرص المتوافرة فيها.

وتابع “كما تستهدف رسم صورة إيجابية عن مصر أمام شعوب القارة السمراء من خلال مخاطبتهم بلغتهم عن أحدث الإنجازات التي تشهدها مصر والتطور الكبير في واقعها ومستقبلها الاقتصادي، وتقديم الفرص الاقتصادية في مصر للمستثمرين والمستوردين والمصدرين الأفارقة وبيان كيفية استغلالها والمحفزات التي تقدمها الحكومة المصرية لهم، هذا بالإضافة إلى المساعدة على ظهور جيل جديد من المستثمرين والشركات في مصر يستغل البعد الجغرافي والإنتماء القاري والفرص المتاحة في أفريقيا لتعزيز مكاسب مصر من القارة السمراء”.

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض