«البيان الإماراتية»: توحيد صفوف الليبيين يسهم في إفشال مخططات تركيا وجماعة الإخوان الإرهابية

أكدت صحيفة “البيان” الإماراتية، أن توحيد صفوف الليبيين ونبذ العنف، يسهم في إفشال مخططات تركيا و جماعة الإخوان الإرهابية، وإنقاذ البلاد من مخططات بث الفوضى ونشر الإرهاب.

وذكرت الصحيفة – في افتتاحيتها اليوم السبت، تحت عنوان: “الليبيون ووحدة الوطن” – أن المخطط التركي عاد إلى ليبيا بوجه آخر يحمل طابعاً عسكرياً وسياسياً من خلال الحشد والسعي للإبقاء على نفس اللاعبين في المشهد الليبي، بما يضمن نسف كل مبادرات الحل وتمديد الأزمة، ولكن باستطاعة الليبيين أن يقدموا للعالم درساً في الحفاظ على وحدة الوطن لكل من يريد ضرب سيادة البلاد.

وأضافت أن مسار الحوار في تونس والمغرب وجنيف، أثبت عدم وجود إرادة حقيقية لتغيير الواقع، والخروج من حالة التناحر والانقسام وغياب آليات مناسبة ممكنة التطبيق تحقق رغبة كل الليبيين بالسلام، في ظل حرص الجماعات المتطرفة على وضع العراقيل أمام استدامة الحلول المطروحة، وظهر جلياً أن الجماعات المتشددة عطّلت مخرجات مؤتمر برلين، وتريد نسف اتفاق وقف إطلاق النار حيث تصر على عدم حل الميليشيات.

من جانبها، أوضحت صحيفة “الخليج” تحت عنوان “السنوات العشر العجاف” أن عشر سنوات مرت على ما سمي بـ “الربيع العربي”، حيث كانت هذه السنوات كالحة السواد، فقد فيها الوطن والأهل والأمل، وفقدت فيه دول عربية أمنها وأمانها ومستقبلها، ووحدتها واستقلالها، وأصبحت تئن تحت ثقل الديون ومستلزمات الحياة، ولو عدنا إلى بدايات سنوات الخراب، ربما لم يخطر على البال يومها أننا سوف نصل إلى ما وصلنا إليه الآن.

وأشارت إلى أن البعض لم يفرّق بين الوطن والنظام، واعتقد أن بمقدوره الإمساك بخيوط اللعبة، فرمى بثقله المالي لعله يظفر بالغنيمة، فأغدق على الإرهاب بلا حساب، وأعطى المال والسلاح، اعتقاداً منه أن غنيمته أينعت وحان قطافها.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض