الأسهم الأمريكية تسجل أفضل أداء شهري منذ عام 1987

 

انخفضت مؤشرات الأسهم الأمريكية عند ختام تداولات أولى جلسات الأسبوع، ليفقد “داو جونز” نحو 270 نقطة من قيمته لكنه تمكن من تحقيق أفضل أداء شهري منذ عام 1987

وقاد قطاع الطاقة الخسائر في المؤشر الأوسع نطاقًا اليوم، بانخفاض يصل إلى 5.4% في أسوأ أداء يومي منذ الرابع والعشرين من يونيو.

لكن “وول ستريت” حصدت مكاسب قوية خلال شهر نوفمبر تصل لنحو 11% مستفيدة من التفاؤل بشأن اللقاح المحتمل وعودة الأنشطة الاقتصادية لمسارها الطبيعي.

وعند الإغلاق، انخفض مؤشر “داو جونز” بنحو 0.9% ما يعادل 272 نقطة لينهي تداولات نوفمبر عند مستوى 29.639 ألف نقطة لكنه شهد مكاسب شهرية بنحو 11.8%، وهو أفضل أداء منذ يناير عام 1987.

فيما شهد مؤشر “S&P 500” هبوطًا بنحو 0.5% أو 17 نقطة مسجلاً 3621 نقطة، لكنه حقق صعودًا بنحو 10.7% في نوفمبر، وهي المكاسب الأكبر منذ أبريل الماضي.

كما تراجع مؤشر “ناسداك” بنسبة هامشية 0.06% ما يوازي 7 نقاط إلى 12.198 ألف نقطة، في حين سجل مكاسب تصل إلى 11.8% هذا الشهر في أفضل أداء منذ أبريل.

وفي البورصات الأوروبية، انخفض مؤشر “ستوكس يوروب 600” بنحو 1% أو حوالي 4 نقاط ليسجل 389 نقطة، لكنه حقق مكاسب شهرية بنحو 13.7% خلال نوفمبر، وهو أفضل أداء شهري منذ بدء رصد السجلات في عام 1986.

وتراجع “فوتسي 100” البريطاني بنحو 1.6% (-101 نقطة) إلى 6266 نقطة، في حين شهد “داكس” الألماني هبوطًا يزيد عن 0.3% (-44 نقطة) مسجلاً 13.291 ألف نقطة، بينما انخفض “كاك” الفرنسي بأكثر من 1.4% (-80 نقطة) إلى 5518 نقطة.

وفي اليابان، انخفض مؤشر “نيكي” بنحو 0.8% إلى 26.434 ألف نقطة، لكنه سجل مكاسب شهرية 15%، كما هبط “توبكس” الأوسع نطاقًا بنحو 1.8% إلى 1755 نقطة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض