«غرفة الطباعة» تتفق مع «تحديث الصناعة» لتأهيل مطابع الكتاب المدرسي للتصدير

كشف أحمد جابر رئيس غرفة صناعات الطباعة والتغليف، أن الفترة المقبلة ستشهد التعاون مع مركز تحديث الصناعة في تأهيل المطابع للتصدير خلال الفترة المقبلة.

وقال في تصريحات خاصة لـ ” أموال الغد”، إن ذلك وفقا لما تم الاتفاق عليه خلال اجتماع مجلس الإدارة اليوم الذي شهد حضور المهندس محمد عبد الكريم المدير التنفيذي الجديد لمركز تحديث الصناعة.

وأوضح جابر أنه من المستهدف اجراء دراسة لوضع 65 مطبعة تعمل بمجال طباعة الكتاب المدرسي خاصة في ظل سوء الاوضاع التي تمر بها في ظل القرارات الاخيرة والاتجاه إلى التعلم الإلكتروني واستخدام التابلت.

وأضاف أن الهدف من الدراسة اختيار مجموعة من المطابع من أجل وضع برنامج تأهيل من أجل القدرة على التصدير لاستغلال القدرات الانتاجية الخاصة بها، وأن يكونوا نواه لتصدير طباعة الكتاب للخارج.

وذكر جابر أن ذلك يأتي في إطار البحث عن حلول لتلك الأزمة وتشغيل المطابع حتى لا تتعرض لمزيد من الخسائر أو الإغلاق.

وأشار إلى حرص مدير تحديث الصناعة على الاجتماع مع الغرفة للتعرف على رؤية مجلس الادارة فيما يتعلق بالقطاع، وكذلك التعرف على أهم المشكلات التي تواجه القطاع، وكذلك مقترحات الغرفة ومطالبها من المركز لحلها.

ولفت جابر إلى أنه تم ايضا بحث المشروع الذي يتبناه مجلس ادارة الغرفة لإنشاء المركز الوطني للتغليف، منوها بأنه جاري التفاوض مع أكثر من جهة من أجل اقامة المركز.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض