حفلة 1200

شركات التكنولوجيا: حلول إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي فرصة ذهبية لتنمية الاقتصاد

أكد الخبراء المتحدثون في جلسة “تأثير إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والأنظمة المعرفية على حياتنا وعملنا”، المقامة ضمن فاعليات معرض القاهرة الدولي للتكنولوجيا Cairo ICT 2020، أن مصر من الدول الحريصة على النهوض بالمجتمع من خلال حلول التكنولوجيا، مشيرين إلى أن التوجه نحو استخدام الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء يعكس رؤية الإدارة المصرية على تحقيق التنمية المستدامة من خلال الحلول التكنولوجية.

من جهته قال طارق هيبة، مدير عام شركة دل تكنولوجيز، إن العالم يتغير بشكل سريع اعتمادا على التكنولوجيا، ما كنا نطلق عليه التكنولوجيا الناشئة أصبحت حاليا جزءا أساسيا من حياتنا، مشيرا إلى أن ٧٢ ٪؜ من الرؤساء والمسؤولين يعتقدون أن الذكاء الاصطناعي عنصرا مهما في الصحة والزراعة والتعليم والعدالة الرقمية، وغيرها وهو ما أشار إليه الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال حضوره افتتاح المعرض، كما أن مصر خصصت نحو ١٢.٧ مليون جنيه في العام المالي الحالي للتكنولوجيا المبتكرة.

وقال مصطفى عيسى، رئيس قسم الذكاء الاصطناعي وتحليلات البيانات والتحول الرقمي بشركة فودافون مصر، إن إنترنت الأشياء هو مجال جديد وخصب تستطيع الاعتماد عليه في النمو الاقتصادي، وإيجاد فرص العمل وكل الدول تتجه حاليا إلى الذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء ومصر واحدة من الدول المتجهة بقوة نحو هذا الاتجاه.

وأضاف أنه يمكن للذكاء الاصطناعي أن يحدد معلومات وبيانات عديدة في مجالات الأعمال المختلفة وعلى سبيل المثال مجال مبيعات التجزئة حيث يمكن تحديد الأسواق الأكثر احتياجات والمنتجات المطلوبة وحركة الموزعين وغيرها من البيانات المفيدة لتسهيل أعمال هذا القطاع.

بدوره أكد محمد عامر، نائب الرئيس والمدير العام الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في زيروكس، المملكة المتحدة، أن مصر تتجه بقوة نحو الاعتماد على التحول التكنولوجي من خلال تطبيق أنظمة التكنولوجيا في كل المجالات مثل الدفاع والمالية والنقل وغيرها وبالتالي أصبحت التكنولوجيا جزء مهم من خطة الدولة.

وقال إن إنترنت الأشياء يوفر بنا مزيد من البيانات التي يتم استخدامها في النهوض بمجالات الأعمال المختلفة ويحتاج قطاع إنترنت الأشياء إلى استثمارات ضخمة في عملية جمع البيانات، التي لابد أن تكون في جهات موثوقة لحماية خصوصية البيانات إذا كانت هذه البيانات متعلقة بمؤسسة عسكرية أو أمنية أو مالية.

من ناحيته قال هارجن شين، رئيس قسم تكنولوجيا التنفيذي بشركة هواوي شمال أفريقيا، إنه بحلول عام ٢٠٢٥ سيكون هناك اتصال كامل بين كل المناطق على ويشهد العالم كله تقدم في صناعة البيانات، التي شهدت طفرة وهذا يشجعنا على البحث عن حلول جديدة في كل القطاعات.

وأضاف أنه خلال السنوات الأخيرة أصبحت البيانات موجودة في كل الصناعات والخدمات بشكل عام فمثلا عندما يتم عمل نفق ما يتم تحديد بيانات الموقع وكل ما يتعلق بهذا الموقع.

من جهتها أكدت داليا غالي، مدير أول مبيعات بشركة راية لتقنية المعلومات، أن هناك حلول تكنولوجية عديدة يجب أن تقدم منفصلة لكل سلسلة أعمال وعلينا أن نكون جاهزين بالكوادر المتخصصين بجانب وضع حلول ملائمة لمشكلات كل قطاع مع علم كامل بالعوامل المؤثرة على كل قطاع وبالتالي صنع القرار من خلال الاعتماد على البيانات مشيرة إلى أن مصر من الدولة التي بدأت في تطبيق التكنولوجيا في كل المجالات مثل الصحة وغيرها.

وقال مينا عوض الله، مشرف أول على إنترنت الأشياء وتسويق الحلول الذكية بشركة أورنج مصر، إن إنترنت الأشياء جديد على مصر وهو نظام يقوم بدفع التحول الرقمي إلى الأمام بشكل سريع.

وأشار عوض إلى أنه منذ ٤ سنوات كنا نستخدم الطرق التقليدية في كافة التعاملات ولكن الآن يتم عمل قواعد بيانات يعتمد عليها في كل القطاعات وهذا الاتجاه من شأنه التقليل من التكاليف في مجالات عديدة مثل الغاز أو الكهرباء وكل المرافق، مشيرا إلى مصر اليوم بصدد عمل خدمات رقمية أكثر ذكاءا في كل القطاعات.

وأكد أن اورنچ تستخدم التكنولوجيا لتأمين بيانات العملاء من خلال حلول ذكية وهو نموذج لابد أن يتم تطبيقه في كل الجهات، التي تقدم الخدمات الرقمية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض