مدير العمليات الخارجية بالبنك المركزي: نظام الـ «REPSS» يخفض رسوم التحويلات المصرفية إلى 65 دولار

قال علاء صقر مدير عام الإدارة العامة للعمليات الخارجية بالبنك المركزي المصري، إن النظام الإقليمي للمدفوعات والتسويات «REPSS»، يستهدف زيادة التجارة البينية بين دول الكوميسا وذلك من خلال تقليل عدد عمليات التسوية التي تتم بين الدول الأعضاء على أساس يومي، بينما المتبع الآن أن البنوك المحلية بالدول الأعضاء تحتاج إلى أكثر من يوم لتسوية مدفوعاتها.

وأشار خلال ندوة افتراضية للتعريف بنظام تسوية المدفوعات إلى الكوميسا، إلى أن الميزة الثانية لنظام »الريبس« تتمثل في خفض الرسوم المصرفية على المراسلات الأجنبية إلى نحو 65 دولار، بالإضافة إلى خفض تكلفة التجارة الاقليمية البينية، وتقليل الفترة الزمنية لعمليات التسوية مع ضمان الدفع الفوري للمصدر، وبناء ثقة كافية بين التجار المتعاملين به، حيث يوفر النظام قدرًا من الثقة بين المتعاملين فيه نظرًا لوجود البنوك المركزية للدول الأعضاء كطرف أساسي في عملية المدفوعات والتسويات التي تتم.

الجدير بالذكر أنه تم تفعيل نظام الريبس منذ عام 2017.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض