حفلة 1200

خبراء: التدخين يؤدي لوفاة 170 ألف مصري سنويا.. والتبغ المسخن ليس حلا للمشكلة

أكد د. وائل صفوت رئيس مجلس أمناء مؤسسة صحة مصر، أن التدخين يعد أحد اكبر مسببات سرطان الرئة في مصر حيث انه ما بين كل 10 حالات مصابة تقريبا يكون 9 مدخنين.

وذكر خلال المؤتمر الصحفي الخاص بتوقيع بروتوكول التعاون مع المعهد القومي للأورام شركة أسترازينيكا مصر لإطلاق حملة « نفسك حياة»، أنه وفقا لإحصائيات منظمة الصحة فإن 170 ألف حالة وفاة في مصر بسبب التدخين، بما يعني وفاة 500 حالة يوميا.

وأشار صفوت إلى أن التدخين لا يعد المسبب للوفاة في الحال، بل تكون أثاره تراكميه، منوها بأن التبغ المسخن او الفيب لا يعد حلا لمشاكل وآثار التدخين على الصحة.

وأوضح ضرورة العمل على تشجيع المدخنين على الاقلاع عنه للمحافظة على صحتهم وصحة المخالطين بهم، وكذلك التشديد على عدم التدخين في الاماكن المغلقة والمواصلات العامة، وكذلك وجود اماكن خاصة للمدخنين معزولة عن غيرهم مثلما يتم في الدول المتقدمة.

ولفت صفوت إلى أن المشاركة في حملة ” نفسك حياه” يأتي في إطار السعي إلى تحسين الحالة الصحية للمصريين واستخدام العلم نحو الصحة وهو شعار المؤسسة.

وأضاف أن المبادرة تسعى إلى التوعية بمسببات مرض سرطان الرئة وعلى رأسها التدخين ، والتشخيص المبكر له وتقديم العلاجات الحديثة من خلال حملة ومنظومة متكاملة.

و أوضحت الدكتورة رباب جعفر أستاذ طب الأورام بالمعهد القومي للأورام بأن معظم حالات سرطان الرئة يتم اكتشافها في مراحل متأخرة ولذلك تم إطلاق حملة “نفسك حياه ” وهي الأولى في مصر للتوعية بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الرئة مما يؤدى إلى الاكتشاف في المراحل المبكرة المصحوبة بنسب شفاء أعلى.

وذكرت أن حالات السرطان المتأخرة تمثل 70% من الحالات المكتشفة، بينما لا يتعدى حجم الحالات المكتشفة مبكرة عن 30%، مؤكده أنه كلما تم اكتشاف الحالات مبكرا زادت فرص علاجهم.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض