حفلة 1200

إنديفور للتعدين تعلن عن زيادة توقعات الإنتاج لمنجمي الذهب «هوندي وإيتي»

أعلنت شركة إنديفور للتعدين والتى تمتلك شركة لامانشا القابضة المملوكة للمهندس نجيب ساويرس الحصة الأكبر فيها ، عن زيادة توقعات الإنتاج في أصولها الرئيسية ، في منجم هوندي في بوركينا فاسو ومنجم إيتي في كوت ديفوار، بعد نجاح الاستكشاف القريب من المنجمين مؤخرًا.

وقالت الشركة في بيان أنها أتمت تطوير خطط المناجم مع التركيز على الحفاظ على ملف إنتاج يبلغ 250 كيلو أوقية سنويًا لكل منجم، لتوفير رؤية تدفقات نقدية طويلة الأجل قبل تنفيذ سياسة توزيع الأرباح.

ومن المتوقع أن يبلغ متوسط ​​الإنتاج السنوي لكلا المنجمين حوالي 500 كيلو أوقية على مدى السنوات الخمس المقبلة (2021-2025).

وتتوقع الشركة أن يستمر الاستكشاف بالقرب من المناجم في إضافة المزيد من الأوقية وتوليد المرونة لتقديم إنتاج أعلى درجة مع الحفاظ على رؤية طويلة الأمد للمناجم. بالإضافة إلى ذلك، ستواصل إنديفور مراقبة تأثيرها على البيئة والسعي إلى تحسين مقاييس التأثير البيئي لتظل أفضل من متوسط ​​الصناعة.

وتتركز أعمال شركة إنديفور في منطقة غرب أفريقيا، حيث تمتلك منجمي “إيتي” و”أجباوو” في ساحل العاج، وأربع مناجم (“هوندي” و”مانا” و”كارما” و”بونجو” في بوركينا فاسو، بالإضافة لأربعة مشاريع مستقبلية ممكنة “فيتيكرو” و”كالانا” و”بانتو” و”نابانجا” وسجل حافل في الأصول الإستكشافاية في حزام بيريميان غرينستون الذي يمتد عبر بوركينا فاسو وساحل العاج ومالي وغينيا.

من جانبه قال سيباستيان دي مونتيسوس ، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة  إنديفور للتعدين، “بعد أن نجحنا في بناء وتشغيل مناجم Houndé و Ity على مدى السنوات القليلة الماضية، يسعدنا أن نكون قادرين على تقديم خطط مناجم محدثة تؤكد القيمة التي تم إكتشافها والتي تثبت الجودة العالية لهذه الأصول.

وأضاف أن الشركة واصلت تحسين خطط المناجم الفردية مع التركيز على توفير رؤية طويلة الأجل للتدفق النقدي قبل تنفيذ سياسة توزيع الأرباح ، لافتا إلى أنه مع الإضافة المجمعة لأكثر من 2 مليون أوقية من احتياطيات الدرجة العالية من الرواسب المكتشفة حديثًا، تمكنا من زيادة الإنتاج وإطالة عمر المنجمين.

وبالمقارنة مع التوقعات الواردة في دراسات التحسين المنشورة قبل بدء أعمال هوندي في 2016 و إيتي في 2017) ، من المتوقع أن ينتج المنجمين 106 كيلو أوقية إضافية سنويًا على مدار السنوات الخمس المقبلة (2021-2025) و 170 كيلو أوقية سنويًا على مدى السنوات العشر القادمة (2021-2030) ، بزيادة قدرها 27٪ و 58٪ على التوالي.

وأعلنت شركة إنديفور للتعدين في 5 أغسطس الماضي، عن نتائج أعمالها للربع الثاني من العام الجاري 2020، والتى حققت فيها حجم إنتاج من الذهب يصل إلى 149 ألف أوقية بمتوسط سعر 939 دولار للأوقية، ليصل إجمالي انتاج النصف الأول من العام 321 ألف أوقية.

وقالت الشركة في بيان نتائج أعمالها، أن عملية الاندماج مع أصول سيمافو للتعدين وصلت إلى حد كبير من التكامل لإنشاء أكبر شركة تعدين للذهب في غرب إفريقيا، سعيا من الشركة لتعزيز العمليات في قطاع تعدين الذهب .

ووافقت شركة إنديفور مينينج الكندية، على الاندماج مع سيمافو في صفقة بقيمة مليار دولار كندي، ما يعادل 690 مليون دولار في مارس الماضي، لإنشاء أكبر شركة تعدين للذهب في غرب إفريقيا، سعيا من الشركة لتعزيز العمليات في قطاع تعدين الذهب.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض