«كايرو ثرى إيه للدواجن» تستهدف ضخ 4.5 مليار جنيه استثمارات جديدة خلال 3 سنوات

تستهدف شركة كايرو ثرى إيه للدواجن ضخ استثمارات جديدة في السوق المصرية بقيمة تصل لنحو 4.5 مليار جنيه خلال الـ 3 سنوات المقبلة.

وقالت د. منى محرز رئيس الشركة في تصريحات خاصة، إن تلك الاستثمارات تأتي في مشروع المدينة الداجنة التي تنفذها الشركة في الواحات البحرية على مساحة 27 ألف فدان، والتي يبلغ حجم استثماراتها حاليا نحو 2.5 مليار جنيه، ليصل إجمالي استثمارات المشروع لـ 7 مليارات جنيه بحلول 2023.

وأوضحت أن الشركة نفذت المرحلة الأولى من المشروع والذي من المتوقع أن يصل انتاجه نحو 60 مليون طائر، ويوفر 1000 فرصة عمل مباشرة.

وذكرت محرز أن الاستثمارات تأتي من أجل تنفيذ المرحلة الثانية للمدينة وذلك لاستكمال أعمال إنشاءات المجازر وعنابر التربية.

ونوهت بأن المشروع يستهدف انتاج 200 مليون طائر تسمين سنويا، ومن خلال الحصول على وكالة الشركة العالمية «هبرد» يصل انتاج الجدود لنحو 60 ألف جدة سنويًا، تساهم في انتاج نحو 2 مليون أم سنويًا.

ولفت إلى أن المشروع يستهدف تربية سلالة جديدة من الدواجن «هاى إفيشنسي» بالتعاون مع الشركة العالمية هبرد التي وحدت سلالاتها في سلالة واحدة، بإنتاجية أعلى على مستوى البيض والكتاكيت، كما أنها تقاوم الظروف البيئية والأمراض بشكل أعلى.

وأضافت محرز أنه سيتم استخدام حوالي 25% من انتاج المشروع من الأمهات في المدينة الداجنة، على أن يتم طرح وتسويق الكمية الباقية لباقي المنتجين في السوق.

وأكدت أن رؤية الشركة تعمل على تحقيق جزء من استراتيجية 2030 لوزارة الزراعة، والتي تستهدف تحقيق الأمن الغذائي، والاكتفاء الذاتي في السلع الغذائية الأساسية، مع زيادة فرص العمل قدر الإمكان، وتقليل الاستيراد أو وقفه قدر الإمكان أيهما أقرب.

وذكرت محرز أن الاستثمار الداجني في الصحراء آمن بصورة قوية على الصناعة للمحافظة على الأبعاد الوقائية، لافتة إلى أن صناعة الدواجن من الصناعات كثيفة العمالة، ويجب أن يتم التوسع فى قدرات الإنتاج الحالية، والتي تبلغ نحو 1.4 مليار طائر سنويًا، وتحتاج السوق لمضاعفة هذه الأعداد للمحافظة على توفير الاحتياجات محليًا، نظرًا للتزايد السكاني المستمر بواقع 2.5 مليون نسمة سنويًا.

وعن القانون رقم 70 لعام 2009 الخاص بمنع تداول الطيور الحية، اكدت أن تطبيق القانون يعد أكبر خطوة نحو تنمية الصناعة وتحسين أوضاع العاملين بها، كما أنها ستحول الدواجن نفسها من سلعة غير قابلة للتخزين إلى سلعة قابلة للتخزين، كما سيضبط السوق، ويحافظ على جميع عناصر السلسلة على ترتيبها بصورة أقوى، وسيضبط أوضاع السماسرة العشوائي.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض