حفلة 1200

وزير الاتصالات: 300 مليون دولار استثمارات تنفيذ المرحلة الثانية لمشروع تطوير البنية التحتية بالقطاع

رسالة الإسكندرية- نيره عيد وسناء علام

قال د. عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أن مصر تشهد نموا سريعا في مجال الابتكار الرقمي وريادة الأعمال حيث استطاعت مصر رغم ظروف جائحة كورونا الحفاظ خلال النصف الأول من العام الحالي على مركزها الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا في جذب أكبر عدد من الصفقات الاستثمارية في قطاع الشركات الناشئة، واحتلت المركز الثاني في حجم الاستثمارات.

وأضاف أنه تم انشاء مراكز ابداع مصر الرقمية في 6 محافظات لتكون ملتقى لتبادل الخبرات بين الشباب ولتدريبهم على مختلف تخصصات علوم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع تنفيذ برامج تدريب لرعاية الابداع.

وأوضح طلعت أنه من المقرر افتتاح اثنين اخرين في القاهرة خلال العام المقبل وهم مركز قصر السلطان حسين كامل ومركز اخر قريب من جامعة القاهرة، فيما يتم السعي نحو انشاء مراكز أخرى في الإسكندرية وطنطا والزقازيق والاسماعيلية.

جاء ذلك خلال كلمته بافتتاح فعاليات الدورة السادسة من معرض ومؤتمر “تكني سميت” الذي يعقد تحت رعاية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وينظمه الاتحاد العام للغرف التجارية في الفترة من 7-9 نوفمبر الجاري بمكتبة الإسكندرية.

وأشار طلعت إلى أهم محاور استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لبناء مصر الرقمية وهى التحول الرقمي، ورعاية الابداع التكنولوجي، وبناء القدرات؛ موضحا أن الاستراتيجية ترتكز على 3 قواعد وهى الاقتصاد الرقمي الدامج، والبنية التحتية المؤمنة، والسياج التشريعي والحوكمة.

ولفت الى أن مشروعات التحول الرقمي تتطلب توافر بنية تحتية مؤمنة وكفء حيث تم تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع لتطوير البنية التحتية للاتصالات في 2019 باستثمار بلغ 1.6 مليار دولار، فيما تم البدء في تنفيذ المرحلة الثانية من المشروع في النصف الثاني من 2020 بُكلفة تزيد عن 300 مليون دولار في العام المالي الحالي وهو ما ساهم في استيعاب التزايد في استخدام الانترنت خلال ظروف الجائحة.

وأشار إلى أنه قد تم اطلاق منصة مصر الرقمية بشكل تجريبي لتقديم الخدمات الحكومية الرقمية للمواطنين وأنه المقرر اطلاقها بشكل رسمي قريبا، بما يمثل فرصا واسعة للمبتكرين للتوسع في أعمالهم والمشاركة في منظومة التحول الرقمي؛ مشيرا إلى مبادرة “فرصتنا.. رقمية” التي اطلقتها الوزارة وبموجب المبادرة يتم إتاحة نسبة 10% من كل مشروعات التحول الرقمي لتنفيذها من خلال الشركات المتوسطة والصغيرة والناشئة المقيدة في قاعدة بيانات هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات وذلك في ضوء قرار وزاري ملزم

حضر فعاليات الافتتاح؛ يان تيسليف سفير السويد بالقاهرة، و جانينا هيريرا قنصل عام فرنسا بالإسكندرية، والمهندس عمرو محفوظ الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا” وفتحي مرسي، نائب رئيس اتحاد الغرف التجارية، وأحمد الوكيل رئيس اتحاد غرف البحر المتوسط ورئيس غرفة الإسكندرية، والمهندس خليل حسن خليل رئيس الشعبة العامة للاقتصاد الرقمي بالاتحاد العام للغرف التجارية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض