حفلة 1200

«التصديري للهندسية» يؤهل 30 شركة جديدة للتصدير ضمن مبادرة البنك المركزي «رواد النيل»

أعلن المجلس التصديري للصناعات الهندسية عن تأهيل 30 شركة صغيرة ومتوسطة بالقطاع ضمن مبادرة رواد النيل، وذلك بتمويل من البنك المركزي المصري، والتنسيق مع جامعة النيل.

وأوضح أن تلك الشركات في قطاعات المعدات والآلات وخطوط الإنتاج والكابلات الكهربائية والأجهزة الكهربائية ومكوناتها والصناعات المغذية للسيارات والمركبات وقطع الغيار وجميع الصناعات المغذية والمكملة للسلع الهندسية وإنتاج أجهزة الكمبيوتر والإلكترونيات وتشكيل المعادن والأثاث المعدني والمعدات الصحية وجميع الأجهزة الطبية والصحية.

وذكر المجلس أن برنامج تأهيل الشركات الجديدة يهدف إلى بناء قدرات الشركات في مجالات تطوير الإنتاج، والسعي إلى إدخال شركات جديدة لمجال التصدير، ضمن خطط الارتقاء بمنظومة الصادرات المصرية، وتعزيز تواجد الشركات المصرية في الأسواق الدولية.

ولفت إلى أن البرنامج الجديد يحمل عنوان “ابتكر لتنمي أعمالك” ويشمل منح دورات تدريبية لتطوير الإنتاج وتحسين كفاءته، وتطوير إدارة سلاسل الإمداد، والتسويق الإلكتروني للمنتجات، من أجل زيادة قدرات المصانع على المستوى المحلي والتصدير، ومساندتها لاختراق أسواق جديدة.

ونوه المجلس بأنه يتم تنفيذ البرنامج التدريبي على ثلاث مراحل، الأولى ترتكز على بناء قدرات الشركات والثانية تطوير المنتجات وتحسين التصميمات الخاصة بهم، سواء منتج جديد أو منتج قائم، وثالثا مساندة الشركات على عقد شراكات دولية جديدة لهم، من خلال عقد لقاءات ثنائية B2B وتنظيم البعثات الخارجية والمعارض بهدف زيادة قدرتهم التصديرية.

وأشار إلى أنه تم تدشين أول لقاءات ضمن البرنامج التدريبي الأربعاء 4 نوفمبر2020 بجامعة النيل، على أن يتم إجراء التدريب بمعامل الجامعة بتمويل البنك المركزي، و شارك في التدشين نادر سعد ممثلا عن بنك القاهرة والدكتورة هبة لبيب ممثلة جامعة النيل ومي حلمي المدير التنفيذي للمجلس التصديري.

اشتراطات المبادرة

وتابع المجلس أن من بين الاشتراطات الخاصة بالمبادرة، الابتكار والجاهزية وألا يقل عدد سنوات تأسيس الشركة عن 3 سنوات ولديها مكان عمل نشط وسجل تجاري وبطاقة ضريبة، وأن يكون لها اسم تجاري وعلامة تجارية، وأن يكون تصنيفها ضمن الشركات متناهية الصغر أو الصغيرة أو المتوسطة بحسب تعريف البنك المركزي المصري.

وقالت إن الفترة المقبلة ستشهد مزيد من الندوات والتدريب للمصانع المشاركة في برنامج “ابتكر لتنمي أعمالك”، مع الاستمرار في تنسيق المعارض والبعثات وإشراك هذه الشركات فيها لفتح الأسواق التصديرية أمامهم.

وقدمت الشركات المشاركة في البرنامج، رؤى مختلفة حول الأسواق الراغبين الدخول فيها، وكذلك المشاكل التي تواجههم في مصر لتدخل المجلس التصديري لحلها، إضافة إلى عرضهم أنواع الخدمات والتدريب اللذين يرغبوا فيه.

وبحسب تقديرات المجلس، فإنه يستهدف رفع الصادرات إلى 2.3 مليار دولار في 2021، وإلى 2.4 مليار دولار في 2022، ثم 2.5 مليار دولار بحلول 2023 وذلك ضمن خطة المجلس لزيادة الصادرات، والتي ترتكز على إرسال بعثات إلى الخارج واستقدام بعثات المشترين، والاشتراك في المعارض الدولية، وتنظيم معارض داخلية بالاعتماد على مشاركة مشترين من الخارج أيضا.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض