حفلة 1200

«وزيرة التجارة» تفتتح اعمال الدورة الـ 23 لمؤتمر ومعرض «الاستثمار العربي الإفريقي والتعاون الدولي»

مدينة الجلالة تمثل منصة تجارية واستثمارية واعدة لتحقيق التكامل العربي الافريقي المشترك

أكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة حرص الحكومة المصرية على تعزيز التعاون الاقتصادي العربي الافريقي المشترك باعتباره ركيزة أساسية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بالمنطقة وتحفيز اقتصاديات الدول العربية والإفريقية وتنشيط حركة التجارة الإقليمية وتعزيز الاستثمارات العربية الافريقية المشتركة بما يسهم في فتح اسواق جديدة للقطاعات السلعية والخدمية بالأسواق الدولية والإقليمية.

جاء ذلك في سياق الكلمة التي ألقتها  بالإنابة عن د. مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزارة خلال فعاليات افتتاح الدورة الثالثة والعشرين من مؤتمر ومعرض “الاستثمار العربي الإفريقي والتعاون الدولي” الذي ينظمه اتحاد المستثمرات العرب بمقر جامعة الدول العربية ويستمر حتى يوم 5 نوفمبر.

وأوضحت أهمية دور مؤتمر الاستثمار العربي الإفريقي والتعاون الدولي والذي يعد أحد أهم الفعاليات الاقتصادية السنوية التي تسهم في تعزيز التعاون العربي والإفريقي المشترك بما يحقق أهداف التكامل الإقليمي، فضلاً عن مساهمته في فتح آفاق جديدة لدعم برامج تمكين المرأة ودمجها بسوق العمل.

وذكرت جامع أهمية خطط دعم التعاون الاقتصادي الإقليمي المشترك بين مصر والدول العربية والإفريقية والعمل المشترك خلال الفترة المقبلة على تحقيق أهداف التكامل الاقتصادي وذلك من خلال تكثيف الجهود التنسيقية لدعم التعاون المشترك بين الشركات وتجمعات الأعمال العربية والإفريقية، بهدف تحقيق أقصى استفادة ممكنة من الموارد والإمكانيات الاقتصادية المتاحة بالدول العربية بما يحقق أهداف التنمية والتكامل الإقليمي المشترك.

واشارت إلى أهمية الاستفادة من المزايا التفضيلية التي تتيحها مصر للاستثمارات الأجنبية للنفاذ إلى الأسواق الإقليمية والدولية في إطار إتفاقات التجارة الحرة والتفضيلية الموقعة بين مصر والعديد من الدول والتكتلات الاقتصادية الإقليمية بما يساهم في تحقيق أهداف تنشيط حركة التجارة الإقليمية، ومواصلة دعم برامج تمكين المرأة وتعزيز دور سيدات الأعمال بالاقتصادات العربية بما يساهم في تحقيق أهداف التنمية المجتمعية.

وقالت جامع إن استكمال فعاليات المؤتمر والمعرض بمدينة الجلالة يعكس أهمية هذه المنطقة ومستقبلها الواعد في جذب الاستثمارات خاصةً باعتبارها إحدى أهم المناطق التي تتمتع بكافة المقومات الاقتصادية والطبيعية واللوجيستية التي تمكنها من أن تصبح منصة تجارية واستثمارية تسهم في تنشيط حركة التجارة الإقليمية ودفع عمليات التكامل الإقليمي العربي الإفريقي المشترك.

ومن جانبها قالت دينيس نيا كيرو قرينة الرئيس الكونغولي أن هذا المؤتمر يمثل نقطة انطلاق حقيقية لتعزيز التعاون الاستثماري المشترك بين الدول العربية ودول القارة الإفريقية ،مشيرةً إلى أن المرأة تقوم بدور محوري داخل المنظومة الاستثمارية العربية الإفريقية المشتركة .

وأضافت أن الاتحاد الإفريقي يدعم جهود المساواة بين الرجل والمرأة فى كافة القطاعات الاقتصادية وبصفة خاصة فى القطاع الاستثماري ،مشيدةً بالدور الهام لجامعة الدول العربية لاستضافة هذا المؤتمر ومساندتها للمرأة العربية والإفريقية.

وأكدت هدى يسي، رئيس اتحاد المستثمرات العرب أن المؤتمر يستهدف جذب الاستثمارات المشتركة وتعزيز حركة التبادل التجاري في ظل التنمية المستدامة وعرض فرص الاستثمار كما يمثل فرصة جيدة لالتقاء كافة الأطراف الاستثمارية للتعاون العربي الأفريقي لتحقيق التكامل الاقتصادي بما يسهم في تعميق العلاقات الاقتصادية العربية الأفريقية، لافتةً إلى حرص القيادة السياسية في مصر على تعزيز دور المرأة في المجتمع والقطاعات الإنتاجية والاستثمارية وإعطاء دفعة للاستثمارات النسائية وتمكين ودعم المرأة المستثمرة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض