حفلة 1200

مدارس النيل الدولية تواصل إجراءات التعقيم للأسبوع الثالث علي التوالي

حرصت جميع مدارس النيل الدولية على اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية الخاصة بمجابهة فيروس “كورونا”، قبل وبعد انتهاء اليوم الدراسي، حرصاً على صحة الطلاب، وذلك للأسبوع الثالث علي التوالي.

وتشهد كافة المدارس أعمال تعقيم وتطهير مكثفة، بالإضافة إلى قياس درجة حرارة الطلاب، وتطبيق قواعد التباعد الاجتماعي، وتقليل الكثافة الطلابية داخل الفصول، والتأكد من التزام الطلاب والمعلمين والعاملين بالإجراءات الوقائية المتبعة.

ويجري قياس درجة حرارة الطلاب قبل دخولهم لطابور الصباح، من قبل الزائرة الصحية التي تتواجد بكل مدرسة، وتطهير وتعقيم أيدي الطلاب بالكحول، والتأكد من ارتداء الطلاب للكمامات، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس “كورونا” المستجد، كما تحرص جميع المدارس على منع تكدس أولياء أمور الطلاب على بوابات الدخول.

والجدير بالذكر أن مدارس النيل مصرية دولية تساهم في تأسيسها صناديق تمويل حكومية، بدأت نشاطها عام 2010 لتقدم خدمة تعليمية دولية مقابل مصاريف سنوية مخفضة بالمقارنة مع المدارس الدولية الخاصة، يقوم على إدارة المدارس شركة مصر للإدارة التعليمية، ويشرف عليها وحدة شهادة النيل الدولية بصندوق تطوير التعليم التابع لرئاسة مجلس الوزراء بالشراكة مع هيئة الامتحانات الدولية بجامعة كمبريدج البريطانية التي تقدم الدعم الفني للمدارس وتعتمد شهاداتها بالخارج، فيما تتولى وزارة التربية والتعليم اعتماد شهاداتها محلياً. وتقوم تلك المدارس بتدريس مناهج مصرية باللغة الإنجليزية بمعايير دولية لمراحل التعليم المختلف.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض