حفلة 1200

رئيس الوزراء العراقى: الشراكة الاستراتيجية بين مصر والعراق ركيزة أساسية لضمان الأمن والاستقرار الإقليمي

قال مصطفى الكاظمى، رئيس الوزراء العراقى ، أن حكومته تولي أهمية قصوى للجنة العراقية المصرية الأردنية المشتركة، التي عقدت اجتماعا مهما لها في عمان في شهر أغسطس الماضي، مؤكدًا على تطلع بلاده تطوير هذا التعاون الثلاثي إلى اطار مستدام من التكامل الاقتصادي والتعاون الاستراتيجي، لاسيما في ظل هذه الظروف والتحديات الكبيرة، جراء جائحة فيروس كورونا، وتراجع أسعار النفط، والأزمات الاقتصادية والاجتماعية الناجمة عنها.

جاء ذلك على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقده الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ومصطفى الكاظمى، رئيس الوزراء العراقى، بمقر مجلس الوزراء العراقى.

وفى بداية المؤتمر رحب الكاظمى ، بنظيره المصري في بلده الثاني، متمنياً تكرار الزيارة، وطلب منه نقل تحياته إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وشعب مصر العزيز، الذي تربطه بالعراق روابط تاريخية قوية وعميقة، تدفع الجانبين إلى العمل من أجل الإرتقاء بالتعاون بين البلدين، إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية، ليس فقط لأن ذلك يصب في مصلحة البلدين، ولكن أيضاً لأنه أمر أساسي لضمان الأمن والإستقرار الإقليمي، وإعادة التوازن للمنطقة، مؤكداً أن شراكة مصر والعراق حجر الأساس في هذا التواصل.

كما أعرب رئيس وزراء العراق، عن تطلع بلاده إلى زيادة التواصل والتنسيق بين المؤسسات التعليمية، والثقافية، والدينية، بين البلدين، والعمل معاً من خلال هذه المؤسسات، من أجل تحقيق هدفنا المشترك في إشاعة الوسطية ومكافحة الإرهاب والتطرف، معبراً عن  سعادته بهذه الزيارة، والتطلع للعمل بشكل سريع مع مصر لتطوير سبل التعاون بين البلدين والإرتقاء بها، لخدمة شعوبنا.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض