حفلة 1200

الاستعلام الائتماني في البنوك .. كيف يتم احتساب تقييم الجدارة الائتمانية للعملاء ؟

يعتبر الاستعلام الائتماني أحد الركائز الأساسية التي يستخدمها مانح الائتمان – سواء كان بنك أو شركة – للاطلاع على المعلومات المفصلة عن الأداء السابق للعميل كمؤشر في الدراسة الائتمانية لمنح التسهيلات الائتمانية.

يتضمن التقرير الائتماني تاريخ العميل سواء (شركات أو أفراد) عبر تقديم بيانات التسهيلات الائتمانية الخاصة بالمقترض مثل عدد القروض، ومدى الالتزام بسداد الأقساط في مواعيدها والأرصدة لكل تسهيل ائتماني.

كما يشمل التقرير على عدد أيام التأخير والمبالغ المتأخرة، وأي بيانات يتم الإقرار بها من البنوك والشركات المشتركة بالشركة المصرية للاستعلام الائتماني.

في السطور التالية نستعرض مصادر الحصول على البيانات في تقرير الاستعلام الائتماني، وكيفية احتساب تقييم الجدارة الائتمانية للعملاء، والوزن النسبي لكل عنصر من عناصر التقييم.

تنقسم مصادر البيانات التي يتم الإقرار بها للشركة المصرية للاستعلام الائتماني إلى:

بيانات تقر بها البنوك والجهات المشتركة مباشرة للشركة المصرية للاستعلام الائتماني بصفة دورية وتتضمن بيانات المقترض مثل الاسم، العنوان وتاريخ الميلاد، بالإضافة لموقف التسهيلات الائتمانية للعملاء ويتم تحديثها متضمنة الأرصدة وعدد أيام التأخير إن وجدت.

البيانات التي يتم الاقرار بها من البنك المركزي المصري وهي البيان المجمع ويتم تحديثه دورياً والقوائم السلبية والاجراءات القانونية يتم تحديثها يوميا.

يتم حساب التقييم الرقمي للجدارة الائتمانية بناء علي المعلومات المتاحة في التقرير الائتماني، وفقًا للأوزان النسبية التالية:

نمط المدفوعات السابقة (35%)

التاريخ الائتماني المتعثر وعدم القدرة على الدفع في الوقت المناسب سوف يكون له تأثير سلبي لفرص الحصول على الائتمان في المستقبل أما مشاكل السداد الحديثة نسبيا فيتم اعطاؤها وزن نسبي أكبر عن المتأخرات التي حدثت في الماضي البعيد.

الديون المستحقة (30%)

كلما زاد إجمالي الديون المستحقة بالمقارنة بالحدود الائتمانية، كلما كانت درجة المخاطر على صاحب الدين أكبر و بناء علية يكون هناك خطر أكبر في عدم قدرة صاحب الدين على السداد في مواعيد الاستحقاق.

مدة التاريخ الائتماني (15%)

كلما كانت فترة البيانات التاريخية المتوفرة عن المقترض أقل كلما كانت عملية تقييم الجدارة الائتمانية له أصعب.

الاستعلام الائتماني (10%)

كثرة الاستعلامات الائتمانية من جانب مانحي الائتمان المختلفين قد تعني أن المقترض يحاول أخذ تسهيلات إضافية (أي زيادة الديون المستحقة علية).

أنواع الائتمان المستخدمة (10%)

بعض أنواع التمويل يمنحك تسهيلات أكبر مما قد تستخدمه بالفعل (مثل بطاقات الائتمان) فكلما زاد مقدار التسهيلات الائتمانية المتوفرة زاد بالتالي درجة المخاطر لأن المقترض يستطيع أن يزيد من الديون الواجب سدادها بسهولة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض