حفلة 1200

«ماكدونالدز مصر» تنتهي من مشروع تطوير الحضانات بالقاهرة باستثمارات 15 مليون جنيه

كشف علاء فتحي مدير عام شركة مانفودز ماكدونالدز مصر، عن الانتهاء من تنفيذ مشروع تطوير حضانات الجمعيات الأهلية في إطار البرنامج القومي لتنمية الطفولة المبكرة، بالشراكة مع وزارة التضامن الاجتماعي وبالتعاون مع جمعية خير وبركه.

وأوضح خلال المؤتمر الصحفي للإعلان عن اتمام المشروع بحضور نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، إنه تم تجديد وإعادة تأهيل 165 فصل في 51 حضانة في محافظة القاهرة خلال عامين عقب توقيع بروتوكول التعاون، منوها بانه تم ضخ استثمارات مشتركة تزيد عن 15 مليون جنيه.

وأضاف فتحي أنه من خلال المشروع تم الوصول لأكثر من 2400 أسرة، بالإضافة إلى تدريب وتوعية 365 من الميسرات على كيفية التعامل مع الاطفال خاصة ذوي الاحتياجات الخاصة ، منوها بانه تم التعاون مع 27 جمعية اهلية شريكة

وقامت جمعية خير وبركة بتنفيذ هذا المشروع على مدار عامين، للعمل على رفع مستوى الرعاية المقدمة بدور الحضانات في المناطق الأكثر احتياجا وخلق بيئة صحية محيطة بالطفل.

ولف إلى أهمية تضافر جهود القطاع الخاص والمجتمع المدني مع الدولة لتحقيق الاهداف المرجوة الخاصة بالارتقاء بالعنصر البشري وكذلك التنمية المستدامة للمجتمع.

وذكر فتحي أن شركته لديها العديد من برامج التعاون مع الوزارة وجمعية خير وبركة منذ 2009، وذلك في مشروع تطوير عزية خيرالله والتي شهدت تطوير 20 حضانة و 10 مدارس.

ونوه بأن المشروع يأتي تأكيدا على مجهودات الشركة وريادتها في تحقيق التنمية المستدامة على مدار الـ 26 سنة الماضية، حيث يأتي ضمن استراتيجية الشركة التي ترتكز على تطبيق مبادئ المسئولية المجتمعية لتنمية المجتمعات التي تعمل بها والتي تولي اهتماماً خاصاً بالطفل والمبادرات التي تكون لها تأثير إيجابي على تحسين معيشة الأطفال.

وقالت ميما غبور نائب رئيس جمعية خير وبركة،، أن هذا المشروع يعد تكامل مجهودات مثلث النجاح بين وزارة التضامن الاجتماعي، وشركة مانفودز- ماكدونالدز مصر، والجمعية.

وأضافت أن الهدف الرئيسي هو تحقيق الاستدامة وخلق بيئة صحية للطفل، لذلك تم عمل تدريبات وجلسات توعية وزيارات دعم فني وتوجيه للميسرات والمعلمات والأمهات وكافة المتعاملين مع الأطفال بل والقائمين على إدارة الجمعيات الأهلية.

وأوضحت غبور أنه تم الاستعانة بمجموعة متنوعة من الخبراء والاستشاريين البارزين فضلا عن هيئات متخصصة مثل كاريتاس مصر وأساتذة كلية التربية للطفولة المبكرة – جامعة الإسكندرية من أجل بناء قدرات مقدمي الخدمات والمستفيدين في مجالات عدة من بينها التعرف على سيكولوجية نمو الطفل، التربية الإيجابية، نواتج التعلم والتطوير، التغذية الصحية للأطفال، الإسعافات الأولية، التعلم القائم على اللعب وغيرها.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض