حفلة 1200

شيخ الأزهر يستنكر وصف الإسلام بالإرهاب .. ويؤكد جهل ودعوة للكراهية

استنكر فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وصف الإسلام بالإرهاب من خلال تكرار استخدام مصطلح “الإرهاب الإسلامي”، مؤكدا أن ذلك ينم عن جهل بمبادئ هذا الدين الحنيف الذى يدعو إلى السلام.

وكتب فضيلة الإمام الأكبر تدوينة على موقعي التواصل الاجتماعي، فيسبوك وتويتر، بالعربية والإنجليزية والفرنسية، جاء فيها “وصفُ الإسلام بالإرهاب يَنُمُّ عن جهلٍ بهذا الدين الحنيف، ومجازفةٌ لا تأخذ في اعتبارها احترام عقيدة الآخرين، ودعوةٌ صريحةٌ للكراهية والعنف، ورجوعٌ إلى وحشية القرون الوسطى، واستفزازٌ كريهٌ لمشاعرِ ما يقربُ من ملياري مسلمٍ“.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض