«القابضة للتشييد» تنتهي من عمليات دمج 6 شركات تتضمن «حسن علام» خلال أسبوعين

أعلن هشام ابو العطا رئيس الشركة القابضة للتشييد والتعمير التابعة لوزارة قطاع الاعمال العام أنه سيتم الانتهاء من دمج 6 شركات تابعة في 3 شركات خلال اسبوعين.

وقال في تصريحات صحفية على هامش الإعلان عن خطة تطوير شركة مصر الجديدة للإسكان اليوم الاثنين، إنه سيتم دمج شركة نيبرو في شركة حسن علام وسيتم دمج شركة رمسيس في شركة ايجيكو ودمج شركتي الكهرباء في شركة واحدة.

وذكر ذلك يأتي في إطار خطة القابضة لدمج الشركات، منوها بأنه بانتهاء دمج الـ 6 شركات ستتم بذلك الانتهاء من الخطة التي شملت 12 شركة تم دمجهم في 5 شركات.

وأوضح أبو العطا انه تم الانتهاء بالفعل من دمج 6 شركات في شركتين، حيث تم دمج شركتي القاهرة ورولان في شركة مصر للأسمنت المسلح كما دمجت شركتي المصرية واطلس في شركة العبد.

وأكد أن دمج الشركات متطابقة النشاط لم يؤثر سلبا على العمال لأنه بمثابة افتتاح فرع جديد للشركة الدامجة، مضيفا ن التطابق في الأنشطة يسهل عملية الدمج حيث إنه لم يكن منطقيا ان تملك شركة 12 شركة تعمل في نفس النطاق العمراني وتنافس بعضها.

وأشار أبو العطا أن القيام بهذا الخطوة تأخر وكان يجب أن يتم قبل سنتين على الأقل والدمج سيحقق مصلحة كل الشركات والشركة التي بها فشل بمجلس الإدارة ستنضم لشركة قوية بها مجلس إدارة جيد يحسن وضعها.

وفيما يتعلق بشركة عمر أفندي، قال أبو العطا إن فكرة نقلها لتبعية الشركة القابضة للسياحة ما زالت مطروحة، ولكن القابضة للسياحة اشترطت حل أزمة مديونيات قبل نقلها لتكون تحت إشرافها.
وذكر أن الشركة القابضة مازالت تعمل على حل تلك الأزمة من خلال التفاوض مع المستثمر السعودي لتسويوتها.

ونوه ردا على سؤال أموال الغد، إن حجم مبلغ التسوية الذي تم عرضه على المستثمر يبلغ حوالي 400 مليون جنيه، مقابل تسوية نزاعه بشأن عمر أفندي على خلفيه عودتها مرة أخرى للدولة وبطلان عقد بيعها ولم تتلق الشركة أي رد حتى الآن .

وعلى جانب آخر لفت أبو العطا إلى أن الشركة تدرس التخارج من حوالى 8-9 شركات والتي تصل فيها حصتها لأقل من 5%.

وأكد أن الهدف من ذلك التخلص من حصص الأقلية تجميعها والاستفادة منها في التحول لمطور عقاري يقوم باستغلال وتنمية الأراضي التابعة له.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض