السفير الفرنسي: نقدر الدور الحيوي لـ «لافارﭺ مصر» في تعزيز صناعة الأسمنت المصرية

زار السفير الفرنسي بالقاهرة، ستيفان روماتيه، مصنع لافارﭺ مصرللأسمنت والجيوسايكل في عين السخنة يوم 7 أكتوبر 2020، التابعة لمجموعة لافارﭺ هولسيم العالمية.

وجاءت تلك الزيارة مواكبة لاستراتيجية السفارة الفرنسية لتوطيد العلاقات الثنائية بين مصر وفرنسا، من خلال دعم الاستثمارات والمستثمرين الفرنسيين في مصر.

وخلال زيارته، اجتمع السفير الفرنسي بفريق إدارة شركة لافارﭺ مصر، الذي حرص على استعراض التكنولوجيا الرائدة التي يستخدمها المصنع في صناعة الأسمنت، بالإضافة إلى المشاريع العملاقة التي ساهمت فيها الشركة، بدءاً من مشروع مترو أنفاق القاهرة، وطريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي بطول 170 كم، وطريق شبرا – بنها الحر بطول 45 كم، وصولاً إلى توظيف خبراتها المشهودة لبناء المتحف المصري الكبير.

كما تناولت المناقشات جهود لافارﭺ مصر لتحقيق التنمية المستدامة والألتزام بمبادئ الصحة والسلامة، إلى جانب إلقاء الضوء على مبادراتها البارزة في مجال المسؤولية الاجتماعية للشركة، وذلك بالتنسيق مع الحكومة المصرية والمجتمع المدني، للتركيز على الخدمات الصحية، والقضاء على الفقر، وتطوير التعليم، وحماية البيئة، لضمان رخاء المجتمع.

اصطحب وفد من إدارة لافارﭺ مصرالسفير روماتيه بجولة في المصنع، حيث تفقد سيادته خطوط الإنتاج الخمسة والمحاجر، والتقي بالعمال المصريين مجرياً أحاديث قصيرة معهم. كما قام سعادته بزراعة شجرة في موقع المصنع نواةً لمستقبل أكثر ازدهاراً، تقديرا لجهود لافارﭺ مصر نحو تقليل البصمة الكربونية لتحقيق أقصى حماية للبيئة.

عقب انتهاء الجولة، أكد السفير روماتيه على الدور الذي تبذلها شركة لافارﭺ مصر لتعزيز صناعة الأسمنت في مصر، من خلال توظيف أحدث التكنولوجيات الصناعية المطورة وتقديم حلول بناء مبتكرة.

ومن جانبه، أكد سولومون بومجارتنر أفيليس، الرئيس التنفيذي لشركة لافارﭺ مصر، على أمية هذة الزيارة الاستثنائية التي جاءت تقديراً لقصة نجاح لافارج مصر.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض