حفلة 1200

قطاع السفر وأديداس يدعمان أسهم أوروبا رغم بيانات متباينة

ارتفعت الأسهم الأوروبية يوم الأربعاء، إذ طغت انتعاشة لأسهم شركات السفر المنكوبة ومكاسب حققتها أسهم أديداس وشركات أدوات رياضية أخرى على بيانات سلطت الضوء على وعورة طريق التعافي الاقتصادي بمنطقة اليورو.

أعادت دول مثل بريطانيا فرض قيود للحد من انتشار كوفيد-19 مع زيادة عدد حالات الإصابة بالفيروس مجددا في أوروبا، وهو ما أطلق يوم الاثنين شرارة أسوأ موجة بيع يشهدها المؤشر القياسي الأوروبي ستوكس 600 منذ ثلاثة أشهر.

وفي استمرار لتعويض الخسائر للجلسة الثانية، أغلق المؤشر على زيادة 0.6 %، في حين صعد المؤشر فايننشال تايمز 100 في لندن 1.2 %وارتفع المؤشر داكس الألماني 0.4 %وتقدم كاك 40 الفرنسي 0.6 %.

وخلص مسح أجرته آي.إتش.إس ماركت إلى أن نمو أنشطة الأعمال في منطقة اليورو توقف في سبتمبر أيلول مع تراجع قطاع الخدمات في ظل فرض قيود جديدة لمواجهة عودة حالات الإصابة بكوفيد-19 للزيادة، وهو ما ألقى بظلاله على أسرع نمو لقطاع الصناعات التحويلية في عامين.

غير أن أنظار المستثمرين اتجهت إلى مزيد من التحفيز من البنوك المركزية والحكومات من أجل التصدي للتداعيات الاقتصادية للأزمة الصحية.

وانتعشت أسهم شركات السفر بعد سلسة خسائر استمرت لأربع جلسات، إذ تقدم سهم لوفتهانزا الألمانية 1.6 %بعد أنباء عن اعتزام شركة الطيران جعل الاختبارات السريعة لمستضد كوفيد-19 متاحة للمسافرين في أكتوبر تشرين الأول.

وقفز سهم أديداس 4.4 %، في حين صعد سهما بوما وجيه.دي سبورتس حوالي أربعة بالمئة لكل منهما بعد إعلان شركة نايكي الأمريكية للملابس الرياضية عن أرباح قوية وتنبؤها بتجاوز مبيعات 2020 التوقعات السابقة

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض