هروب عمال النفط مع اقتراب ثالث عاصفة خلال شهر من منصات نفط بحرية أمريكية

قالت شركة (رويال داتش شل) إنها أوقفت بعض عمليات الإنتاج وبدأت إجلاء عمالها من منصة أمريكية في خليج المكسيك، وذلك مع تشكل عاصفة مدارية جديدة في المنطقة.

وقال المركز الوطني الأمريكي للأعاصير إن عاصفة (بيتا)، وهي العاصفة الثالثة والعشرون التي تحمل اسما على قائمة موسم أعاصير الأطلسي، تشكلت في خليج كامبيتشه ويتوقع أن تكتسب قوتها تدريجيا وتضرب ولاية تكساس على مدى أسبوع.

وخفض المركز من توقعاته للسرعة القصوى للرياح في هذه العاصفة إلى 120 كيلومترا في الساعة، أي أعلى بقليل من قوة العواصف المدارية. وقال في تحديث نشره يوم السبت إن الهواء الجاف سيحد من قوة العاصفة وقد يمنعها من أن تتحول إلى إعصار.

وقالت شركة شل إنها عملت على إجلاء العمال غير الأساسيين من منصة (بيرديدو) في غرب خليج المكسيك إلى جانب تأمين الحفارات القريبة.

وإذا وصلت قوت العاصفة بيتا إلى مستوى الإعصار، ستكون بذلك ثالث إعصار يضرب خليج المكسيك خلال أقل من شهر واحد. حيث ضرب إعصار سالي ولاية ألاباما يوم الأربعاء برياح بلغت سرعتها 170 كيلومترا في الساعة، كما ضري إعصار لورا مناطق جنوب غرب لويزيانا برياح تجاوزت قوتها 240 كيلومترا في الساعة.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض