«التصديري للصناعات الهندسية» يعد قائمة بالسلع ذات القيمة المضافة لترويجها وجذب الاستثمارات الأجنبية

رئيس المجلس: 10 شركات تستحوذ على 85% من قيمة الصادرات

قال المهندس شريف الصياد رئيس المجلس التصديري للصناعات الهندسية إن استراتيجية المجلس تستهدف جذب استثمارات جديدة خاصة في السلع الاستراتيجية ذات القيمة المضافة للدخول للسوق المصري بغرض التصدير، وذلك بالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة والهيئة العامة للاستثمار

وذكر خلال الندوة التي نظمتها مساء اليوم جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة تحت عنوان “مستقبل التجارة البينية الإفريقية …بين الواقع والمأمول، إنه يتم حاليا وضع قائمة مختصرة بأهم السلع التي يوجد بها قيمة مضافة وفرص تصديرية وطلب بالأسواق المجاورة من أجل تقديمها للشركات الاجنبية المستهدف دخولها الفترة المقبلة.

وأشار الصياد إلى أن ذلك يأتي ضمن محاور العمل التي يركز عليها المجلس خلال الفترة المقبلة والتي تتضمن أيضا عمل حضانات اعمال للشركات الصغيرة والمتوسطة، لإدخال مصدرين جدد وزيادة قدراتهم التصديرية بالرغم من ان مردود ذلك على قيمة الصادرات سيكون ضئيل.

وأضاف أن المجلس ايضا سوف يعمل على حل مشاكل الشركات المصدرة الكبيرة مما سينعكس ايجابيا على قيم الصادرات، موضحا أنه سيتم بدءا من الاسبوع المقبل عقد اجتماعات مع كل شركة على حدا لبحث المعوقات التي تواجههم وكذلك بحث ضخ استثمارات للتوسع في مصر والتصدير.

ولفت الصياد إلى أن قيمة صادرات الصناعات الهندسية المصرية للعالم يتراوح من 2.25 إلى 2.5 مليار دولار سنويا، موضحا أن 10 شركات هندسية أغلبها شركات متعددة الجنسيات تستحوذ على نحو 85% من حجم صادرات القطاع ،فيما تستحوذ 260 شركة من أعضاء المجلس على نحو 15% من إجمالي الصادرات.

ونوه بأن قيمة صادرات القطاع إلى السوق الافريقي يتراوح من 450 إلى 500 مليون دولار، مؤكدا ان الحكومة المصرية مهتمة بزيادة حجم التبادل التجاري مع الدول الافريقية،وليس التركيز فقط على زيادة الصادرات .

ولفت الى ان مصر لديها العديد من المنتجات المتميزة التي يحتاجها السوق الافريقي سواء منتجات هندسية او غذائية، كما يمكن لمصر الاستفادة من المنتجات التي يتطلبها السوق المصري ومتواجدة بأفريقيا.

وأشار أن دور المجالس التصديرية هو مساندة وزارة التجارة والصناعة لزيادة صادراتها، منوها بأن المجالس تعمل على المشاركة بالمعارض واستقدام بعثات مشتريين ، وايفاد بعثات تجارية للأسواق المستهدفة، كما تم تشكيل لجنة لحل مشكلات الفردية للمصدرين، كما تقوم المجالس بالتعاون مع الجهات التمويلية المانحة في تطوير وتنمية الشركات

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض