تراجع أرباح الشركات العقارية بمصر في الربع الثانى من 2020 وسط أزمة كورونا

رويترز

أوضحت نتائج أكبر خمس شركات عقارية ببورصة مصر تراجع أرباحها المجمعة في الربع الثاني من السنة نحو 31% في ظل تباطؤ المبيعات وسط تداعيات جائحة فيروس كورونا، لكن المحللين يتوقعون تعافي القطاع أواخر العام وفي العام المقبل.

وبحسب بيانات الشركات، بلغ إجمالي أرباح مجموعة طلعت مصطفى القابضة وبالم هيلز للتعمير وسوديك وإعمار مصر للتنمية ومدينة نصر للإسكان والتعمير 1.018 مليار جنيه (64.76 مليون دولار) في الربع الثاني، مقارنة مع 1.470 مليار قبل عام.

كانت السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك)، ثالث أكبر شركة عقارية ببورصة مصر، الأشد تضررا من تداعيات فيروس كورونا المستجد وتباطؤ المبيعات، حيث هوت أرباحها نحو 77% إلى 40 مليون جنيه، بعدما هبطت نحو 83% في الربع الأول.

وقالت نعمت شكري، رئيسة البحوث في بنك الاستثمار إتش.سي ومحللة القطاع العقاري، “فيروس كورونا أدى إلى تباطؤ المبيعات الأولية للمطورين وتأخر التسليمات مما أثر على المطورين العقاريين بصورة أكبر لأن تعافي القطاع كان مربوطا بتعافي الاقتصاد”.

انتعش اقتصاد مصر في الأعوام الثلاثة الماضية بفضل تحسن ملحوظ في السياحة وزيادة تحويلات المصريين العاملين في الخارج وبدء إنتاج حقول الغاز الطبيعي المكتشفة حديثا.

لكن مع بدء تفشي فيروس كورونا، توقفت السياحة وهوت أسعار الغاز وواجهت التحويلات خطر تراجع إيرادات النفط في دول الخليج العربية التي يعمل بها كثير من المصريين.

وقال كريم فريد المحلل المالي من برايم لتداول الأوراق المالية “مما لا شك فيه أن كورونا تسبب في خمول سوق العقارات حيث أُلغيت معارض العقارات وتم تعطيل خطط إطلاق مراحل جديدة من أجل تطبيق التباعد الاجتماعي.

“عامل رئيسي في انخفاض المبيعات على أساس سنوي هو أن الفترة المقارنة كانت تشمل موجة مبيعات العاصمة الإدارية الجديدة.”

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض