أجهزة المدن الجديدة تبدأ استعداداتها بإجراءات استباقية لمواجهة الشتاء المقبل

في إطار خطة وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية للاستعداد المسبق لموسم الشتاء بدأت أجهزة المدن الجديدة في القيام بإجراءات متعددة لمواجهة الأمطار والسيول في بعض تلك المدن، والتي تنوعت بين القيام بأعمال تطهير لمخرات السيول مثلما تم في مدينة العاشر من رمضان، ومراجعة المعدات المتوافرة لمواجهة مياه الأمطار مثلما تم في مدينة العبور.

وترأس الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، نهاية الشهر الماضي اجتماعاً موسعاً للجنة إدارة الأزمات بوزارة الإسكان، لمتابعة موقف تنفيذ الإجراءات والحلول العاجلة لمواجهة مخاطر الأمطار والسيول بموسم الشتاء المقبل، وآثارها السيئة على المناطق العمرانية، ولا سيما بالمدن الجديدة، وذلك من أجل حماية المواطنين من تلك الأخطار، والحفاظ على الاستثمارات والثروة العقارية بتلك المدن.

تخفيف العبء عن الشبكات بالقاهرة الجديدة

أكد الدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، أن الإجراءات التى تم اتخاذها لمواجهة الأمطار بالقاهرة الجديدة تعتمد على 3 محاور رئيسية، أولها: يعتمد على استغلال الجزر الوسطى بالطرق الرئيسية، وبعض المناطق الخضراء، كمسطحات لتخزين مياه الأمطار، بتعديل ميول بعض الطرق وتصريف المياه لطبقات التربة للمخزون الجوفي، مع مراعاة المعايير الفنية والبيئية المطلوبة، بما يخفف العبء عن شبكات الصرف الصحي، ويقلل من زمن مكوث المياه بالطرقات، وتفادي المخاطر الناجمة عن تسربها للمباني، مع مراعاة العوامل الجمالية في التصميمات، بما يتيح إمكانية استخدام هذه المسطحات كأماكن ترفيهية للسكان، بجانب إضافتها للمسة حضارية وجمالية للمدينة.

وأشار نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، إلى أن جميع الدراسات السابقة أظهرت أن حجم مياه الأمطار المتساقطة على مدينة القاهرة الجديدة في العواصف المطيرية السابقة، ملايين الأمتار المكعبة، مما يستدعي البدء فى تنفيذ المحور الثالث من الإجراءات، والذي من شأنه تخفيف العبء عن منظومة الصرف الصحي بالمدينة، وذلك بتحويل صرف (6) محطات رفع رئيسية بالمدينة بطاقة 350 ألف م3/يوم، وتوجيهها بخطي انحدار للتوسعات الجديدة بمحطة معالجة مياه صرف صحي الجبل الأصفر.

سيناريوهات إدارة الأزمة بالعاشر من رمضان

قال المهندس خالد شاهين، رئيس جهاز تنمية مدينة العاشر من رمضان والمشرف على جهاز خليج السويس، إنه جاري اتخاذ الاستعدادات الأخيرة لاستقبال موسم الشتاء بالمدينة، والتي تشمل اصطفاف المعدات وسيناريوهات إدارة الأزمات في حالة سقوط الأمطار وكيفية التعامل مع السيول.

وشدد على ضرورة الانتشار السريع للمعدات وفرق الطوارئ والتواجد بالطرق الرئيسية لمواجهة أي طوارئ، أو تجمع مياه في أي موقع خلال سقوط الأمطار من خلال التنسيق بين الأحياء وفرق الصرف الصحي وفرق المياه وهيئة النظافة والحماية بالمدنية، وتنفيذ خطة جهاز المدينة التي تم وضعها لتوزيع الشفاطات العملاقة والنافوري والمواتير الحديثة بالمحاور الرئيسية ومنازل ومطالع الكباري، ومناطق تجمعات الأمطار طبقاً لتوقعات هيئة الأرصاد الجوية.

وأكد اتخاذ كافة التدابير اللازمة لمواجهة تقلبات فصل الشتاء، وما يأتي معه من أمطار وسيول ونوات، وذلك للحفاظ علي أمن وسلامة المواطنين، كما تم التنسيق بين كافة الجهات المختصة ولا سيما في مجال شبكات المياه والصرف الصحي لرفع كفاءة شبكات الصرف، وتطهير مخرَّات السيول والبالوعات، والتأكد من عدم وجود أى مخلفات تعيق تصريف المياه علي مستوي كافة الأحياء وتطهيرها، والتأكد من جاهزية المعدات الخاصة بذلك، وكذا مراجعة منظومة الخط الساخن  الخاصة بشكاوى المواطنين  لاتخاذ التدابير الأزمة في حالة تقلبات الطقس.

بدء أعمال الصيانة بمدينة العبور

وأوضح المهندس أحمد عمران أحمد، رئيس جهاز تنمية مدينة العبور، بأنه تم توجيه الإدارات المختصة بالبدء في أعمال الصيانة الدورية لبالوعات صرف مياه الأمطار ومراجعة المعدات المستخدمة في شفط المياه ومراجعة صيانة أكشاك وأعمدة الكهرباء للاستعداد لموسم الشتاء مبكراً، مع الاهتمام برفع كفاءة أعمال النظافة والاهتمام بالرقعة الخضراء بالمدينة.

تنفيذ خط طرد بديل بالشروق

قال المهندس عبد الرؤوف الغيطي، رئيس جهاز مدينة الشروق، إنه جاري تنفيذ مشروع خط الطرد البديل قطر (1200مم) بهدف وجود خط إضافي للخط القائم، والذي يعد من ضمن أولويات الجهاز نظراً لما سيحققه هذا المشروع كونه خطا إضافيا يهدف لزيادة سعة الرافع لتتناسب مع أعمال التنمية بالمدينة واستيعاب أي زيادة مستقبلية ناتجة من تدفقات مياه الصرف، علاوةً على استحداث وتطهير مخرَّات السيول ضمن الخطة المُعدَّة لاستقبال موسم الشتاء.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض