وزراء الإتحاد الأوروبى يتعهدون باستمرار الدعم المالي للاقتصاد

قال باشال دونوهو رئيس مجموعة اليورو عقب اجتماع للمجموعة في برلين إن وزراء مالية منطقة اليورو تعهدوا باستمرار الدعم المالي يوم الجمعة بهدف إعادة تنشيط اقتصاداتهم بعد أزمة كوفيد-19.

وفي أول اجتماع شخصي لهم منذ فبراير شباط، أجرى وزراء المالية من 19 دولة تستخدم اليورو محادثات غير رسمية بشأن الاستجابة المالية للجائحة التي تعصف بالاقتصاد الأوروبي منذ مارس آذار.

وقال دونوهو الذي يتولى وزارة المالية في أيرلندا في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع “لن يكون هناك توقف مفاجئ، ولا سياسة حافة الهاوية، والسياسة العامة للميزانية ستواصل دعم الاقتصاد”.

وبينما لم يتعهد الوزراء بأي إضافة للمبالغ الضخمة التي جرى التعهد بها بالفعل لإبقاء الاقتصاد في حالة نشاط، فإنهم أوضحوا أنه لن يكون هناك تشديد نقدي في أي وقت قريب وأنهم سيواصلون ضخ الأموال بقوة طالما اقتضت الحاجة.

وأعلنت حكومات الاتحاد الأوروبي بالفعل عن تدابير دعم متنوعة بقيمة تربو على 3.7 تريليون يورو لاقتصاداتها منذ بدأت الجائحة وأضاف التكتل 1.3 تريليون يورو إضافية يمكن استخدامها بمرور الوقت.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض