شادى سمير: مصر تمكنت من تحقيق اكتفاء ذاتي في عدة مجالات باستراتيجيات وسياسات فعالة

أكد المهندس شادى سمير رائد الأعمال ورئيس مجلس إدارة مجموعة شركات سيليكت إنترناشونال، أن استراتيجية الاكتفاء الذاتي من أهم الخطوات نحو الاستقلالية عن العالم الخارجي، موضحا كيف عانت مصر من الكثير من المشكلات الاقتصادية خلال الفترات الماضية بسبب عدم نجاحها في تحقيق الاكتفاء الذاتي مما أدى الى زيادة حجم النفقات على شراء المواد الغذائية والأدوية لتغطية السوق المحلية، الا ان الدولة المصرية الأن استطاعت تحقيق اكتفاءها الذاتي في كثير من المجالات عبر استراتيجيات وسياسات فعالة لتخفيف العبء على ميزانيتها وخلق فرص عمل وزيادة النشاط الاقتصادي عبر مشاريع الاكتفاء الذاتي، بصورة أدت الى وجود فوائض لدينا للتصدير.

وأضاف سمير ان تحقيق الاكتفاء الذاتي يعد خطوة جوهرية في سياسات الدولة المصرية، ذلك لما تسهم به هذه السياسة في توفير الأمن الغذائي للسكان والتحصين من الأزمات والمشاكل الناجمة عن الهزات الاجتماعية، وتطويع الأزمة وفق سياسات قوية وفعالة، تمثل حصنا منيعا لمصر في حالة الأزمات وأمام سياسات الابتزاز التى قد تتعرض لها من بعض الجهات الخارجية، وذلك لما تمنحه سياسات الاكتفاء الذاتي من فرصة للاستفادة مما تتمتع به من موارد طبيعية كالأراضي الزراعية، والمياه الجوفية وغيرها من عوامل الإنتاج التى تحتاج إلى الإرادة والرؤية الثاقبة والسياسات الفعالة من أجل الاستفادة منها في خدمة أهداف التنمية وتطوير حياة الفرد والمجتمع.

وأشار سمير الى ان السنوات الست الأخيرة شهدت اهتمامًا كبيرًا بالزراعة، بشكل وضع مصر على طريق النهضة الزراعية، من خلال مشروع استصلاح المليون ونصف المليون فدان ومشروعات الصوب الزراعية الكبرى ومشروع المليون رأس ماشية وإحياء مشروع البتلو والمشروعات الكبرى التي تحققت في مجال تنمية الثروة السمكية لسد الفجوة الغذائية، في خطوة كبيرة نحو استعادة مكانة مصر القديمة كدولة زراعية كبرى وتحقيق الاكتفاء الذاتي لمصر من المحاصيل، كما شهدت الصادرات الزراعية المصرية خلال الست سنوات الماضية طفرة غير مسبوقة، والتي تجاوزت 5 ملايين طن، ونجحت في الحفاظ على سمعة مصر التصديرية، من خلال فتح العديد من الأسواق الزراعية لمصر في العديد من الدول على مستوى العالم، حيث تم فتح أسواق جديدة في دول: أمريكا اللاتينية والصين وكندا وتايوان وكينيا وتنزانيا وجنوب أفريقيا وموريشيوس، وبعض دول الاتحاد الأوروبي.

وقال المهندس شادى سمير ان الاكتفاء الذاتي المصري لم يكن على مستوى الحاصلات الزراعية او المواد الغذائية فقط، وانما تسعى مصر لتحقيق الاكتفاء الذاتي من المواد البترولية والغاز الطبيعي باكتشاف حقل ظهر، واتجاهها لتصدير الفائض عن احتياجاتها، وذلك طبقا، لما أعلنه المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بأن مصر تستهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي من المنتجات البترولية خلال العام 2021 – 2022، وأن صادراتها البترولية ارتفعت خلال العام المالي 2018 – 2019 إلى 11.6 مليار دولار، مقارنة بـ 8.9 مليار دولار في 2017 – 2018، و6.6 مليار دولار في 2016 – 2017″… بالإضافة الى إن مصر بدأت محادثات ضمن خطط لبيع الكهرباء لأوروبا وأفريقيا، مستغلة ميزتها كمنتج للطاقة المتجددة الرخيصة وفي محاولة لتصبح مركزًا للتصدير في المنطقة، موضحا أن مصر لديها فائضًا من الكهرباء، يمكن أن تمد بها أوروبا عبر كابل بحري يجرى التخطيط له يمتد إلى قبرص واليونان، لإمداد أوروبا بالطاقة المتجددة على المدى الطويل.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض