تجارب لقاح كورونا.. «أسترازينيكا» تتوقع توفيره بنهاية 2020

أكدت مجموعة “أسترازينيكا” للأدوية، الخميس، أن توفر لقاح ضد كوفيد-19 لا يزال ممكنا بحلول نهاية العام الجاري 2020، رغم تعليق تجارب لقاح كورونا على مشروعها الذي تقوده بالشراكة مع جامعة أوكسفورد.

وقال المدير العام للمجموعة باسكال سوريو في مؤتمر عبر الإنترنت، ووفق تصريحات أكدها المتحدث باسم الشركة: “لا يزال بإمكاننا الحصول على لقاح بحلول نهاية العام، مطلع العام المقبل”، حسبما نقلت “فرانس برس”.

وذكر سوريو أن الشركة ستعرف قبل نهاية العام ما إذا كان لقاحها التجريبي يحمي الناس من الإصابة بمرض “كوفيد-19″، لكن بشرط أن تتمكن من استئناف التجارب عما قريب.

وعلقت الشركة البريطانية، هذا الأسبوع، تجارب في مراحلها الأخيرة بعد مرض أحد المشاركين في بريطانيا.

وأفادت تقارير بأن المريض يعاني أعراضا تتفق مع الإصابة بالتهاب نادر بالنخاع الشوكي يعرف بالتهاب النخاع المستعرض.

وأشار سوريو، في كلمة عبر الإنترنت، إلى أن “أسترازينيكا” لم تعرف تشخيص حالته بعد، وأضاف أنه لم يتضح بعد ما إذا كان المريض يعاني التهاب النخاع المستعرض وأن الأمر يتطلب مزيدا من الفحوص، حسبما نقلت “رويترز”.

وأوضح أن التشخيص سيقدم إلى لجنة مستقلة ستبلغ الشركة كما جرت العادة ما إذا كان بمقدورها استئناف التجارب.

ولفت سوريو إلى أن تعليق التجارب على اللقاح، الذي وصفته منظمة الصحة العالمية بأنه أفضل لقاح واعد لفيروس كورونا، أمر عادي.

وتابع قائلا “إنه أمر شائع جدا في الحقيقة، وسيقول كثيرون من الخبراء الشيء نفسه”.

وأضاف “الاختلاف بيننا وبين تجارب اللقاحات الأخرى هو أن العالم بأسره لا يراقبها، بالتأكيد. إنهم يتوقفون، ويدرسون، ثم يستأنفون التجارب”.

وأكد أن “أسترازينيكا” ستمد الدول باللقاحات بشكل متزامن لضمان توزيع عادل ومتكافئ، مشيرا إلى أن الشركة تقترب من القدرة على إنتاج ثلاثة مليارات جرعة في مواقع في شتى أنحاء العالم حتى لا تفرض الحكومات قيودا على التوزيع.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض