البنك المركزي الأوروبي يتوقع ركودا أقل بسبب كورونا وعودة بطيئة للتضخم

أظهرت توقعات اقتصادية محدثة صادرة عن البنك المركزي الأوروبي اليوم الخميس أنه يتوقع أن تعاني منطقة اليورو من ركود أقل في العام الجاري مقارنة مع ما كان يخشاه في وقت سابق لكن مازال من المنتظر أن ينخفض التضخم عن هدفه في السنوات القادمة.

وقالت كريستين لاجارد رئيسة البنك المركزي إنه وفقا لما يصفه البنك بالتصور الأساسي، فإنه يتوقع انكماش الناتج المحلي الإجمالي ثمانية بالمئة هذا العام، في تحسن من انكماش 8.7 بالمئة توقعه في يونيو.

وقالت لاجارد إن ميزان مخاطر التراجع الاقتصادي مازالت قائمة عقب جائحة فيروس كورونا.

وأبقى البنك المركزي على توقعاته للتضخم دون تغير يذكر.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض