البنك الأهلى المصري وجامعة بنها يوقعان بروتوكول لميكنة متحصلات الطلبة والعاملين

 

وقع هشام عكاشه رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري والدكتور جمال السعيد رئيس جامعة بنها بروتوكول تعاون جديد بهدف ميكنة متحصلات الطلبة والعاملين بالجامعة.

حضر التوقيع اللواء/ عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية، والدكتور/عادل العدوي رئيس لجنة تنمية الموارد بجامعة بنها ووزير الصحة الأسبق، ويحيي أبو الفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، ونواب رئيس الجامعة، ولفيف من الأساتذة وفرق العمل المسئولة بالبنك.

أكد هشام عكاشه على أن البروتوكول الجديد يأتي تحت مظلة الشراكة الاستراتيجية بين البنك الاهلي المصري وجامعة بنها والتي تتضمن التطوير الشامل للجامعة ومستشفياتها وذلك بإجمالي مساهمات وصلت الى مبلغ 73.5 مليون جنيه بما يتيح توسيع مفهوم الشمول المالي الذي يعد أحد استراتيجيات البنك المركزي، كما يخدم خطط الدولة في التحول بشكل كبير الى مجتمع أقل اعتمادا على النقد وكذا مستهدفات التحول الرقمي.

وأشار إلى افتتاح عدد من المشروعات بالجامعة والتي ساهم فيها البنك ضمن دوره في دعم القطاع الصحي والذي وصل الى 3 مليار جنيه من إجمالي مساهمات تجاوزت 8 مليار جنيه في مختلف المجالات الصحية والتعليمية ومكافحة الفقر ودعم المرأة المعيلة.

ومن جانبه أعرب الدكتور جمال السعيد عن اعتزازه بالدور المتنامي الذي يقوم به البنك الأهلي لتطوير جامعة بنها وبشكل خاص في القطاع الطبي، مشيرا إلى أن جامعة بنها تعد ضمن أفضل خمس جامعات على مستوى مصر وتضم مختلف التخصصات مضيفاً أن البروتوكول الجديد يتيح مزيد من التيسير على الطلاب والفريق الطبي والعاملين بالجامعة في سداد احتياجاتهم إلكترونيا بما يوفر الوقت والجهد المبذول في هذا الشأن.

وأضاف يحيي أبو الفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري أن البنك يهدف من توقيع بروتوكول ميكنة متحصلات الطلاب والعاملين الى نشر الثقافة المصرفية والوعي لدى الطلاب بأهمية تعاملهم مع بنك في مختلف متطلبات حياتهم اليومية وسداد مستحقات ومصروفات الجامعة وهو الدور الذي يحرص البنك على القيام به خاصة تجاه الأجيال الجديدة من العملاء ليصبح التعاون بين البنك والجامعة منظومة متكاملة الخدمات المصرفية والمجتمعية.

كما وجهت الدكتورة راندا مصطفي الشكر إلى البنك الأهلي المصري على الدعم الذي يقدمه للجامعة من أجل أن تقوم بأداء رسالتها سواء التعليمية أو البحثية أو الموجهة لخدمة المجتمع، مشيرة إلى أن البنك قدم للجامعة ماكينة لتصنيع الكمامات والتي تتيح انتاج مئات من الكمامات تغطي احتياجات الجامعة والمنطقة المحيطة بها.

وأكد كريم سوس الرئيس التنفيذي للتجزئة المصرفية والفروع بالبنك الأهلي المصري على أن البروتوكول يشمل تحصيل مصروفات الطلبة بجامعة بنها من خلال كافة وسائل التحصيل المتعاقد عليها البنك وشركة أي فاينانس وكذا إتاحة إصدار بطاقات ميزة مسبقة الدفع للطلاب مع إطلاق محافظ الهاتف المحمول الإلكترونية مجانا للطلاب، كما يقدم البنك خدمة سداد المستحقات الخاصة بالضرائب والتأمينات – مدفوعة مواطن من خلال خدمة CPS والتي تمكن الجامعة من سداد الالتزامات الخاصة بها من خلال مقر الجامعة دون الحاجة للتوجه لأية جهة حكومية.

وأشار إلى أنه إضافة إلى ذلك يتم سداد مستحقات الموردين أو مقدمي الخدمة عن طريق خدمة الــACH والتي تمكن الجامعة من سداد تلك المستحقات الكترونيا ولحظيا دون الحاجة إلى إصدار شيكات ، مع اتاحة تقسيط المصروفات الدراسية للكليات ذات الطبيعة الخاصة (credit hours) لحاملي بطاقات ائتمان البنك الأهلي المصري.

وأضافت نرمين شهاب الدين رئيس التسويق والتنمية المجتمعية بالبنك الأهلي المصري أن البنك يساهم في تطوير شامل لمستشفيات الجامعة منها افتتاح وحدة لتفتيت حصوات الكلى والأشعة التشخيصية، إضافة الى تجهيز معمل مهارات اكلينيكي مركزي يتيح تدريب طلبة الكليات الطبية بالجامعة مع شراء جهاز رنين مغناطيسي لخدمة مرضى الحوادث والطوارئ وعدد 10 اجهزة تنفس صناعي لاستكمال وحدات الرعاية الحرجة وتطوير العناية المركزة، وكذا تجهيز وحدة تصنيع كمامات مع إعداد 50 كابينة تعقيم، إضافة إلى شراء اتوبيسين لنقل الطلاب للتيسير عليهم وهي المساهمات التي قدمها البنك بعد دراسة كافة احتياجات الجامعة ومستشفياتها لضمان تحقيق التأثير المرجو.

 

 

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض