«الاتصالات السعودية» تحدد موقفها النهائي من الاستحواذ على«فودافون مصر»…خلال يومين

تنتهي السبت المقبل المهلة المعلنة من قبل كل من شركة «الاتصالات السعودية STC» وشركة «فودافون العالمية » حول استحواذ الأولى على 55% من أسهم «فودافون مصر».

وفي 12  يوليو 2020 اتفق كلا من شركة فودافون العالمية و شركة الاتصالات السعودية على مد مذكرة التفاهم لمدة 60 يوم.

 أعلنت شركة الاتصالات السعودية stc، عن تمديد مذكرة التفاهم الموقعة مع “مجموعة فودافون” للمرة الأولى في إبريل الماضي،  بغرض الاستحواذ على حصتها في شركة “فودافون مصر” والبالغة 55%، لمدة 90 يوماً ابتدءًا من تاريخ التوقيع، نظرًا لجائحة فيروس كورونا، ثم في يوليو أعلنت (STC) عن تمديد مذكرة التفاهم الخاصة بشراء 55% من شركة فودافون مصر لمدة 60 يومًا جديدة بسبب كورونا

وتسعى شركة الاتصالات السعودية تخفيض عرض الشراء غير الملزم لحصة 55% من شركة فودافون مصر والذي أعلنت عنه للمرة الأولى في فبراير الماضي بقيمة 2.39 مليار دولار وفقا لوكالة بلومبرج.

توقع عمرو الألفي رئيس قطاع البحوث بشركة «برايم لتداول الأوراق المالية» خفض قيمة استحواذ شركة الاتصالات السعودية STC على 55% من شركة «فودافون مصر» بنسبة 30% من القيمة المعلنة بحوالي 2.39 مليار دولار، لتصل إلى 1.67 مليار دولار.

وأرجع الألفي في تصريحات سابقة لـ”أموال الغد” النسبة المتوقعة للخفض، وفق النسب المعلنة لتراجع سهم الشركة العالمية منذ الإعلان عن الصفقة في 29 يناير الماضي، موضحًا أن حجم التراجع في سهم «فودافون العالمية» تدنى بنسبة 31% منذ وقتها.

وفي يناير الماضي أعلنت شركتا الاتصالات السعودية stc وفودافون العالمية عن توقيع مذكرة تفاهم لبيع محتمل لحصة فودافون العالمية البالغة 55% في فودافون مصر إلى شركة الاتصالات السعودية، مقابل 2.39 مليار دولار.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض