وزير التعليم العالي يفتتح مجمع العنايات المركزة بجامعة المنصورة

 

افتتح الدكتور خالد عبدالعفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، صباح اليوم الأربعاء، مجمع العنايات المركزة بجامعة المنصورة، عبر الفيديو كونفرانس.
ويضم المجمع ثلاثة طوابق بسعة 50 سرير عناية موزعة على النحو التالي:

  • 15 سرير عناية متوسطة.
  • 35 سرير عناية مركزة مزودة بأجهزة تنفس صناعي.
  • وتم إنشاء المبنى بتكلفة إجمالية بلغت 52 مليون جنيه.

واستمع عبد الغفار لشرح تفصيلي عن المبنى من الدكتور أشرف عبد الباسط رئيس الجامعة، والذي قدم شرحا عن المشروع، وأهميته لعلاج مرضى فيروس كورونا، وإدارته بواسطه فريق علمى من تخصصات مكافحة العدوى والعناية المركزة والأمراض الصدرية.

وأضاف أن المبنى له من المرونة الهندسية والتقنية ما يسمح باستخدامه كمبنى عزل للحالات الفيروسية، وذلك لتصميمه وفقا لأحدث المعايير القياسية لمكافحة العدوى، حيث يتم تجهيز المجمع بالكامل بحوائط PVC وفينيل الأرضيات وكافة الدهانات والخامات المستخدمة من مواد مضادة للبكتيريا.

لفت إلى أنه سيتم ضم الأدوار المتبقية من المبنى ليصبح أكبر مجمع للعنايات المركزة فى المنطقة مساهمة من جامعة المنصورة فى حل مشكلة نقص أسرة العناية المركزة.

وبدأت هبة الدجلة أستاذ العناية المركزة شرحا من طرقة الدور الخامس بفتح الباب الإلكتروني ثم الدخول للغرفة شارحة نقاط تميز المبنى فى مكافحة العدوى.

واستعرض الدكتور عمرو ياسين أستاذ العناية المركزة والتخدير تكامل الخدمة الطبية بين التخصصات المختلفة، موضحا تكامل المبنى مع تخصصات مكافحة العدوى والعناية المركزة والأمراض الصدرية والتجهيزات التي تم تجهيز المبنى بها على أعلى مستوى طبى للعنايات المركزة.

فيما أكد الدكتور تامر الحديدي أستاذ الامراض الصدرية تميز المبنى في تقديم الخدمة الطبية لمرضى الكوفيد 19 من حيث اتباع البروتوكولات العلاجية المتبعة من وزارة التعليم العالي، وقدرة المبنى على التعامل مع كافة المضاعفات التي تحدث من المرض أو العلاج مع وجود منظار متعدد الأغراض.

ومن جانبه، قدم عبد الغفار الشكر لكل من ساهم في إنهاء هذا المبنى، مشيدًا بالجهود التي تبذلها الجامعة للمشاركة في رفع المعاناة عن المواطنين وعلاج مرضى كورونا.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض