وزير الإسكان يشدد على ضغط معدلات التنفيذ بمشروع «كابيتال بارك» بالعاصمة الإدارية

وزير الإسكان يشدد على ضغط معدلات التنفيذ بمشروع «كابيتال بارك» بالعاصمة الإدارية الجديدة 

لمتابعة معدلات التنفيذ

الجزار للشركات: “عايزين الموقع يتحول لخلية نحل”.. وتقرير عن أداء كل شركة لاستبعاد الشركات المُتقاعسة وسحب الأعمال المُسندة لها

التقى الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مسئولى شركات المقاولات المُنفذة لمشروع الحدائق المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة “كابيتال بارك”، لمتابعة معدلات التنفيذ، وذلك بحضور قيادات الوزارة، وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، واستشارى المشروع.

وأكد وزير الإسكان، أن هذا المشروع فى غاية الأهمية، ويتم متابعته من قبل القيادة السياسية بشكل دورى، ويُعد علامة مميزة فى العاصمة الإدارية الجديدة، بجانب مشروع منطقة الأعمال المركزية التى تضم 20 برجاً باستخدامات متنوعة، ومنها البرج الأيقوني، وهو أعلى برج فى إفريقيا، بارتفاع نحو 400 متر، وهما مشروعان يتم تنفيذهما لأول مرة بمصر، من أجل تحقيق جودة الحياة للمواطنين.

وشدد الوزير على ضرورة ضغط معدلات التنفيذ، وزيادة أعداد العمالة والمعدات، لتحقيق البرامج الزمنية المحددة للانتهاء من تنفيذ المشروع، حيث خاطب شركات المقاولات المُنفذة للمشروع قائلاً “عايزين الموقع يتحول لخلية نحل”.

وأكد الدكتور عاصم الجزار، أنه تم تكليف استشاري المشروع بإعداد تقرير عن أداء كل شركة، ومدى التزامها بالجدول الزمني المحدد للتنفيذ، وسيتم استبعاد الشركات المُتقاعسة عن التنفيذ، وسحب الأعمال المُسندة لها.

وأشار وزير الإسكان إلى أن هناك مجموعة عمل فنية ومحاسبية متكاملة لهذا المشروع فقط، تعمل على تذليل جميع العقبات والمعوقات، وعمل التنسيقات اللازمة بين جميع الأطراف، مؤكداً أنه يتم صرف المستحقات المالية للشركات، وبذل كل جهد ممكن، فنجاح هذا المشروع القومى الهام، هو نجاح لنا جميعاً.

وأوضح الوزير، أن الحدائق المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة، بطول أكثر من 10 كم، وبمساحة نحو ألف فدان، مما يجعلها من أكبر الحدائق حول العالم، وستوفر مناطق ترفيهية بمعايير عالمية، ويسهل الوصول إليها عن طريق شبكة متكاملة من ممرات المشاة والدراجات، وسيتمتع بها جموع المصريين من مختلف شرائح المجتمع.

وأضاف: الحدائق المركزية بمشروع “كابيتال بارك” تنقسم من الشرق إلى الغرب إلى 3 قطاعات تخطيطية متجانسة، ترتبط بالمحيط المباشر، ويعكس كل منها شخصية، وطابعاً بصرياً وعمرانياً مميزاً، فالقطاع الأول “CP 01″، بمساحة 375 فداناً، وهو القطاع الذى يحاكى البيئة، ويتناغم مع العوامل الطبيعة، ويضم هذا الجزء أكثر من 250 فداناً من المناطق المفتوحة للتنزه، ومجموعة من المشروعات المتميزة، التى تعكس طابع هذا الجزء من الحدائق، وهى (الحديقة الإسلامية – الحديقة المُغطاة – النادى الاجتماعى – المنتجع الصحى المتكامل – البحيرات والمطعم)، والقطاع الثانى “CP 02″، بمساحة 306 أفدنة، ويُعد هذا القطاع مركزاً رئيسياً للأنشطة الثقافية والترفيهية، ويضم هذا الجزء أكثر من 240 فداناً من المناطق المفتوحة للتنزه، ومجموعة من المشروعات المتميزة، التى تعكس طابع هذا الجزء من الحدائق، وهى (حديقة الأعمال الفنية – الحديقة التراثية – منطقة الألعاب الترفيهية – ساحات الاحتفالات والمسرح المفتوح) بإجمالى مساحة أكثر من 60 فداناً، أما القطاع الثالث “CP 03″، بمساحة 309 أفدنة، وهو القطاع الذى يجسد طبيعة وخصوصية الحدائق العامة، وارتباطها الوثيق بالمحيط المباشر، والمتمثل فى منطقة الأعمال المركزية “CBD”، ويضم هذا الجزء حوالى 250 فداناً من المناطق المفتوحة للتنزه، ومجموعة من المشروعات المتميزة، التى تعكس طابع هذا الجزء من الحدائق، وهى (حديقة تعليمية للأطفال – مكتبة مفتوحة وحدائق للقراءة – الساحة المركزية ومنطقة المطاعم – النادى الرياضى الترفيهى) بإجمالى مساحة أكثر من 50 فداناً.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض