تمويلي تطلق أول شات بوت في سوق التمويل متناهي الصغر في مصر

 

أطلقت شركة تمويلي أول برنامج ذكاء اصطناعي في قطاع التمويل متناهي الصغر في مصر وذلك بالتعاون مع شركة ميركيو المتخصصة في تطبيقات الذكاء الاصطناعي.

وقال عمرو أبو العزم رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة تمويلي أن “هذه الخطوة جاءت متواكبة مع التوقعات الخاصة باحتلال مصر المركز التاسع عالميا في استخدام الذكاء الاصطناعي نسبة للناتج القومي الإجمالي بحلول العام ٢٠٣٠”

وأوضح أن عملاء تمويلي أصبحوا يتمتعون بخدمة المساعد المالي الافتراضي (شات بوت) الإلكترونية والتي تتيح لهم سهولة التواصل مع الشركة في أي وقت طوال أيام الأسبوع عبر برنامج مدرب على فهم اللغة البشرية والإجابة على كل تساؤلات العملاء وهو البرنامج الذى تم تطويره خصيصا لعملاء تمويلي.

وأكد أبو العزم أنه “عند استخدام المنصات الإلكترونية الخاصة بشركة تمويلي سواء الموقع الإلكتروني أو وسائل التواصل الاجتماعي سيجد العملاء ” فهيم ” في انتظارهم مستعدا للإجابة على استفساراتهم النصية والصوتية بشأن تمويلي وخدماتها ومنتجاتها وفروعها بالإضافة إلي استقبال طلبات التمويل وتوفير معلومات تفصيلية عن طرق الدفع الإلكتروني مع تقديم كافة الإجابات بدقة معتمدا على أشكال مرئية جذابة”.

وعلق أحمد خورشيد، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة تمويلي للمشروعات متناهية الصغر قائلاً: “في ظل انتشار فيروس كورونا، حرصت تمويلي على تطوير خدماتها الإلكترونية، بات أخرها خدمة الشات بوت المساعد المالي الافتراضي تعزيزاً للإجراءات الاحترازية وتيسيراً لتعاملات عملائها الحاليين والجدد.” وأضاف سيادته: ” تعتمد خدمة الشات بوت المساعد المالي الافتراضي من تمويلي على أحدث الحلول المبتكرة المقدمة من شركة ميركيو للذكاء الاصطناعي، الرائدة في مجال تطوير روبوت الدردشة التفاعلي (شات بوت) من خلال المحادثات النصية و الصوتية، وذلك لتسهيل سبل التواصل مع عملاء تمويلي على مدار الساعة”.

وكشف خورشيد أن هذه الخطوة تأتى من جانب الشركة لمساعدة عملاؤها على اتخاذ القرارات المالية الصائبة بسرعة و سهولة كما أن هذه الخطوة جاءت مواكبة لاستراتيجية الدولة وخطط هيئة الرقابة المالية الرامية لتعميم الشمول المالي والتحول الرقمي إلى جانب تلبية احتياجات عملاء الشركة حيث أن 56% % من العملاء يفضلون التواصل باستخدام الرسائل عن الاتصال الهاتفي مشيراً إلى أن تمويلي تمتلك خطة متكاملة للتحول الرقمي تتضمن التوسع في استخدام المدفوعات الإلكترونية وتقديم القروض الكترونياً”.

و قال وليد غلوش، مؤسس شركة ميركيو ، أن نظرا للخبرة المشهودة التي تتمتع بها ميركيو في مجال الذكاء الاصطناعي فقد أطلقت شركة ميركيو برنامج “سالي” أول مساعد مالي افتراضي خاص ببطاقات الائتمان في مصر للتعريف بجميع أنظمة بطاقات الائتمان، قام بالرد على استفسارات ما يقرب من 350 ألف مستخدم بما يقارب ٥٠ مليون رسالة مع قدرتها على سد الفجوة بين المؤسسات المالية ومستخدميها، عن طريق تغطية مختلف المواضيع الخاصة بمحو الأمية المالية وطرق الاستفادة من الخدمات المصرفية وغير المصرفية، فضلاً عن المساعدة في جعل القرارات المالية أسهل بالنسبة للمصريين من خلال زيادة الوعي بالقطاعين المصرفي والمالي في ظل توجه الدولة استراتيجيا لدعم عمليات الذكاء الاصطناعي”.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض