«التصديري للصناعات الغذائية» يشكل مجموعة عمل لدراسة الأسواق الأفريقية ووضع خطة لزيادة الصادرات

أفريقيا تستحوذ على 11% من صادرات الصناعات الغذائية خلال النصف الأول

كشف المجلس التصديري للصناعات الغذائية عن تشكيل مجموعة عمل أفريقيا بهدف دراسة الأسواق الافريقية المختلفة، وذلك في إطار توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بأهمية مضاعفة الصادرات المصرية إلى 100 مليار دولار في خلال ثلاثة اعوام وكذلك أهمية العمق الاستراتيجي الأفريقي لمصر

وأوضح المجلس أن مجموعة العمل سوف تتولى وضع خطط تنفيذية لتنمية الصادرات الغذائية إلى دول القارة الافريقية تقوم على المصالح المشتركة وتدعم دخول المنتجات المصرية إلى مختلف الدول الافريقية بشكل علمي بالإضافة إلى الاستفادة من التجارب الناجحة لبعض الشركات المصرية ورجال الاعمال المصريين بالأسواق الافريقية.

وأشار إلى أنه تم عقد الاجتماع الأول للمجموعة اليوم برئاسة علاء الوكيل عضو مجلس إدارة المجلس وبمشاركة جهاز التمثيل التجاري وعدد من ممثلي الشركات الغذائية أعضاء المجلس التي لديها تجارب ناجحة وخبرة بالأسواق الافريقية المختلف والذين تم اختيارهم بعناية كبيرة، على ان يستمر انعقاد اللجنة بشكل أسبوعي.

ونوه بأنه تم خلال الاجتماع استعراض الأهداف الاستراتيجية لمجموعة العمل وآليات التحرك المختلفة ، وكذلك حجم الصادرات الغذائية المصرية إلى الأسواق الافريقية.

كما تم استعراض واردات دول القارة من الأغذية من مختلف دول العالم لتحديد الدول ذات الأولوية للتركيز عليها خلال المرحلة الأولى، فضلا عن أهم معوقات تنمية الصادرات إلى الدول الافريقية المختلفة ومقترحات حلها بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة.

وتستحوذ الدول الأفريقية بدون العربية على 11% من إجمالي صادرات مصر من الصناعات الغذائية خلال النصف الأول من 2020 بقيمة 198 مليون دولار.

ولفت المجلس إلى مشاركة المهندس هاني برزي رئيس المجلس أمس بالندوة التي نظمتها جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، حيث استعرض أهم السلع الغذائية التي توجد فرص لنمو صادراتها في السوق البحريني بشكل أكبر ومن بينها الاجبان ومنتجات الالبان التي تستورد البحرين منها حوالى 170 مليون دولار وفقاً لبيانات عام 2019، ولحوم الدجاج والطيور والتي تستوردها بقيمة 109 مليون دولار.

وأوضح انها تتضمن البسكويت والمعجنات الغذائية التي تستورد منها البحرين بقيمة 54 مليون دولار، عصائر الفاكهة بقيمة واردات 29 مليون دولار، وسكر القصب بواردات 29 مليون دولار، الشيكولاتة بحجم واردات 24 مليون دولار، الخضار المعلب بحجم واردات 13 مليون دولار وغيرها من السلع الغذائية.

وأشار برزي إلى أهم مجالات الاستثمار في قطاعات الصناعات الغذائية فى مصر للمستثمرين من دولة البحرين الشقيقة والتي جاء في مقدمتها مجالات الخضر والفاكهة سواء المجمدة أو المجففة او المصنعة عصائر ومركزات.

وذكر أن ذلك بالإضافة إلى المنتجات ذات الطلب العالمي العالي مثل الطماطم المجففة والتمور ومنتجاتها حيث تعد مصر أكبر منتج في العالم للتمور، بالإضافة إلى قطاعات الأجبان ومنتجات الألبان التي تلقى طلب كبير جدا في السوق البحريني

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض