«مصر بعد كورونا» .. مشروع بحثي جديد لجامعة النيل الأهلية

 

في إطار جهود جامعة النيل الأهلية الخاصة باستشراف المستقبل ؛ قامت الجامعة برئاسة الدكتور طارق خليل ؛ و بالاشتراك مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بإعداد مقترح مشروع بعنوان ” مصر بعد كورونا : دراسة مستقبلية لقطاعات تكنولوجيا المعلومات – الصناعة – النقل – سلاسل الإمداد ” .

من جانبه قال الدكتور أحمد حسن ، عميد كلية تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسب بجامعة النيل الأهلية ، أنه المشروع سيقوم بتمويله أكاديمية البحث العلمي ؛ وتم بالفعل توقيع العقود معها والبدء في التنفيذ ؛ خاصة وان المشروع يمثل دراسة مستقبلية لتعظيم الاستفادة من المتغيرات التي سببتها جائحة كورونا ؛ من أجل الوصول لتوصيات تساهم في تعديل الخطط الاستراتيجية المستقبلية على المدى المستقبلي 2050-2060 بما يؤدي إلى وضع أكثر تميزا لمصر.

وفي هذا الصدد تنظم جامعة النيل حفل انطلاق المشروع غدا الأربعاء التاسع من سبتمبر 2020 في الساعة الحادية عشر صباحا ؛ بالمقر الرئيسي للجامعة بالشيخ زايد ؛ حيث سيتم توضيح الوضع الحالي للقطاعات المستهدفة من المشروع ؛ والتأثيرات التي تسببت فيها كورونا ، واستعراض الخطوات الزمنية للمشروع، والجدول الزمني للجلسات النقاشية والعصف الذهني الخاص بكل قطاع .

وسيتم نقل الحفل مباشرة من خلال الصفحة الرسمية للجامعة على الفيس بوك ؛ مع السماح بمشاركة الخبراء في النقاش والتعليقات والاقتراحات، ونقل الكلمات العلمية المقدمة من مدير المشروع والسادة مديري الدراسات المستقبلية الخاصة بكل قطاع

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض