«جمعية رجال الأعمال» تطالب بتعزيز العلاقات الاقتصادية بين مصر والبحرين

أكد المهندس علي عيسى رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين أهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية بين مصر والبحرين وتبادل المنافع وخلق الشراكات الاستراتيجية، وتبادل الخبرات والمعلومات، والعمل على حل جميع المعوقات التي تواجه نمو الاستثمارات المشتركة، بما يحقق فرص متكافئة للجانبين.

وأوضح ضرورة تعزيز التواجد المصري في السوق البحريني الذي يعد بوابة هامة لسوق مجلس التعاون الخليجي، جاء ذلك علي هامش منتدى اقتصادي نظمتها جمعية رجال الأعمال البحرينية ، بمشاركة مسئولين بحرينيين ومصريين استعرضت الفرص الاستثمارية وآفاق التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وقال عيسى إن مستقبل التعاون الاقتصادي المصري البحريني بأبعاده المختلفة يزخر بإمكانات كبيرة تنتظر استثمارها وتوظيفها لتحقيق المزيد من المنافع للبلدين والشعبين الشقيقين.

وذكر أن علاقة الجمعية المصرية بجمعية رجال الأعمال البحرينية علاقة ممتدة حيث تم توقيع بروتوكول تعاون عام 2004، معربا عن أمله في استئناف العمل المشترك وتنظيم مجموعة من الفاعليات القطاعية في إطار خطة العمل التي تتبناها السفارة المصرية في البحرين بالتنسيق مع سفارة البحرين في مصر لتعزيز التواجد المصرفي في السوق البحريني الذي يعد بوابة هامة لسوق مجلس التعاون الخليجي.

ونوه عيسى بأن الاقتصاد المصري شهد نموا ايجابيا في كافة المجالات الاقتصادية مما جعلها تحقق المزيد من النجاحات الاقتصادية علي المستويين المحلي والدولي حيث يعد الاقتصاد المصري من أكثر الاقتصاديات استقرارا في المنطقة وذلك بفض سياسات الاصلاح التي تبنها الحكومة والتوسع في انشاء مشاريع البنية التحتية الضخمة والعديد من المشاريع التنموية في انشاء المدن الجديدة والمناطق الصناعية مما يوفر فرص استثمارية في العديد من القطاعات.

وأضاف انه بالرغم من الظروف الاقتصادية العالمية الصعبة نتيجة تبعات ازمة فيروس كورونا إلا أن مصر حافظت علي تصنيفات وتقديرات كل مؤسسات التصنيف الدولية حيث توقع صندوق النقد الدولي أن يعاود الناتج المحلي الاجمالي المصري نموا 6.5% خلال العام المالي 2021-2022 مع بدء استعادة العالم توازنه بعد الصدمة القوية التي تلقها جراء تداعيات ازمة كورونا ويعتبر نجاح مصر في تجاوز الازمة بفضل التعامل الجيد والتناغم مع كافة مؤسسات الدولة والسلطات المصرية للازمة بنجاح.

ومن جانبه أكد راشد الزياني، رئيس جمعية رجال أعمال البحرين، أهمية تطوير العلاقات بين مصر والبحرين في مجال الاستثمار والاقتصاد والتجارة خلال المرحلة المقبلة، لمنح دفعة لزيادة الاستثمارات البحرينية في مصر.

وذكر إن الفترة القادمة تحتاج لتضافر جهود كلا من مصر والبحرين، مضيفًا إلى أن البلدين تربطهما علاقات تاريخية وتجارية قوية.

وطالب الزياني بضرورة التعاون بين جمعيتي رجال الأعمال في كلا البلدين للتعرف على الفرص الاستثمارية، لافتًا إلى أن مصر تتمتع بالعديد من الفرص الاستثمارية الواعدة، خاصة وأن الحكومة المصرية اتخذت العديد من الخطوات الإيجابية نحو الإصلاحات الاقتصادية والتجارية وتهيئة المناخ الاستثمار.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض